التخطي إلى المحتوى

الكل يعرف بقصة  الاسراء والمعراج ، ولكن قرر موقع نبأ مصر الان ان يكتب لكم القصة كاملة ونتعرف معكم علي موعد ليلة الاسراء والمعراج وماذا حدث من معجزات لرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وستكون موعدها هذا العام يوم الاثنين 24-4-2017، ويحصل فيه العاملين بالدولة في القطاعين العام والخاص على إجازة الإسراء والمعراج في كثير من الدول العربية والإسلامية.

معجزة الإسراء والمعراج للنبي صلى الله عليه وسلم، يبحث الكثيرين حول معرفتها، ومعرفة المعجزات بها وقد ذكرها الله عز وجل في كتابه الكريم بسورة الإسراء في قوله تعالى:{سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ }، ويتم الاحتفال بهذه الليلة واليوم في الإذاعة والتليفزيون بالخطب الدينية الموضحة لمعجزة الإسراء والمعراج.

الإسراء والمعراج 2017

أعلنت الحكومة المصرية عن موعد إجازة الإسراء والمعراج 2017، والمحدد له يوم الإثنين 24-4-2017 ولم يعلن عن إجازة رسمية لها في مصر، وإنما الإجازة يوم الثلاثاء 25 أبريل 2017 بمناسبة تحرير سيناء بالمدارس والعاملين بالدولة والقطاع الخاص، وسميت بالإسراء والمعراج للإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، ووصوله إلى سدرة المنتهى.

موعد ليلة الإسراء والمعراج

اختلف العلماء في موعد الليلة تحديدًا بالنسبة للسنة والشهر التي كانت به

والاختلاف في السنة التي حدثت بها فيما يلي:

  • البعض قال أن الإسراء بالنبي محمد كان في السنة 12 من النبوة في شهر ربيع الأول.
  • البعض قال  أنها كانت قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم للمدينة بعام.
  • ومنهم من قال كانت قبل الهجرة للمدينة بعام وخمسة أشهر.

الشهر التي حدثت فيه ليلة الإسراء والمعراج

فقد اختلف حول تحديد شهر حدوث واقعة الإسراء بالنبي والمعراج وأن كان الاختلاف تم الاتفاق بشانه في جميع الدول الإسلامية على تحديدها يوم 27 من شهر رجب، وقد حدث بها تكليف الله عز وجل المسلمين بالصلاة، وتم تحديد الخمس صلوات في اليوم بعد مطالبة النبي صلى الله عليه وسلم بتخفيفها كثير من المرات ، حيث كانت 50 صلاة في اليوم، وكذلك تحريم شرب الخمر، والأقوال الأخري كانت تحدد لليلة الإسراء والمعراج:

  • قال رأي أنها في السابع والعشرين من شهر ربيع الأول.
  • وقيل في شهر ربيع الثاني.
  • وقيل أنها ليلة السابع عشر من رمضان.

اختلاف طبيعة الإسراء بالروح أم بالجسد

جاء اختلف العلماء وأهل السلف إلى ثلاثة أراء في إسراء النبي صلى الله عليه وسلم هل كان بالروح أم بالجسد الشريفة، وإنما الرأي الراجح أنه بالروح والجسد معًا والآراء المختلفة هي:

  • قال رأي أن الإسراء كان بالروح.
  • وقال آخر  أن الإسراء والمعراج كان بالجسد.
  • ورأي أن الإسراء والمعراج بالروح والجسد.
  • وهذا رأي الكثير من أهل السلف والمسلمين في اليقظة وهو الحق.

الدليل على الإسراء بالجسد

تظهر الأدلة قوية حول أن إسراء النبي صلى الله عليه وسلم بالروح والجسد في الأيتين التاليتين:

  • قال الله تعال في سورة الإسراء: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ المَسْجِدِ الحَرَامِ إِلَى المَسْجِدِ الأَقْصَى}.
  • وقال في سورة النجم: { وَلَقَدْ رَآَهُ نَزْلَةً أُخْرَى (13) عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى (14) عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (17) لَقَدْ رَأَى مِنْ آَيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى}.

هذا دليل صريح على وجود النبي صلى الله عليه وسلم بالجسد الشريفة والروح في معجزة ليلة الإسراء والمعراج، ونهنئ مسلمي العالم في الدول العربية والإسلامية بحلول ليلة الإسراء والمعراج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *