كتب :

وزير الآثار يوضح تمثال المطرية ليس للملك رمسيس الثانى

بعد اعلان عالم مصريات المانى عن خطىء نسب تمثال المطرية الى رمسيس الثانى ،اليوم الخميس فجر وزير الآثار، الدكتور خالد عناني، مفاجأة كبرى، بشأن التمثال الذي تم اكتشافه، في منطقة المطرية، يوم الإثنين الماضي، والذي قيل أنه لـ”رمسيس الثاني”.

وفى لقاء متلفز لفضائية “أون لايف” كشف وزير الاثار المصرى خالد عناني، عن أن التمثال ليس لرمسيس الثاني، قائلاً: “حينما تم العثور عليه أمام معبد رمسيس الثاني، وقتها الجميع اعتقد أنه غالباً رمسيس الثاني، وكانت كل الظنون تذهب إلى أنه يا رمسيس الثاني يا ملك قبله، إلى أن خرج النص الذى يكشف هوية الملك”.

وفى تصريحة على اون لايف ،أوضح الوزير، أن التمثال يجمع سمات من ملوك في عصور متعددة، ولكن النقش الموجود عليه حسم الموضوع، رافضاً الإعلان عن هويته الآن ،وقد أشار عناني، إلى أن الوزارة استخدمت معدات ثقيلة احتياطياً لنقل التمثال المكتشف بالمطرية،لافتًا إلى أن فريق الترميم سيعمل فى فض التغليف وعمل الإسعافات الأولية للتمثال، وإعداد القطع المرافقة له للعرض فى فاعلية وزارة الآثار اليوم.