التخطي إلى المحتوى

حالة الطواريء مصر ، وافق مجلس النواب بالإجماع لكافة الأعضاء على القرار الذي أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي رقم 157 لسنة 2017 بخصوص اقرار قانون الطوارئ لمدة ثلاثة شهور في مصر ، وقد بدأ تنفيذ القرار فور موافقة المجلس وقد قال الرئيس السيسي في الكلمة التي ألقاها عقب الأحداث المؤسفة التي وقعت في طنطا والأسكندرية حيث طالت يد الأرهاب كنيسة مارجرجس فس طنطا في يوم الأحد واستهدفت أكبر عدد حيث تم التنفيذ وقت أداء الأقباط للصلاة في أحد الزعف وتزامن معه تفجير في الكنيسة  المرقسية وقد راح ضحية التفجيرات ستون قتيلا وحوالي مائة جريح وتم نقل الحالات لتلقي العلاج حيث من بينهم اصابات خطيرة.مجلس النواب بالإجماع على تطبيق حالة الطوارئ في مصر

وقد أعلنت جماعة داعش الارهابية مسئوليتها عن التفجيرات التي حدثت في احتفالات الأخوة المسيحين بعيدهم في يوم أحد السعف حيث يوافق الأحد 9/4/2017 الذي حدثت فيه التفجيرات أول أيام ىسبوع الآلام وقد استهدف التفجير أكبر كنيسة في طنطا بمحافظة الغربية وكان وقت الصلاة وعقبه بساعات قليلة تفجير في الكنيسة المرقسية بالاسكندرية وكان يتواجد بها الانبا تواضروس ولكن تشديد الاجراءات الأمنية على هذه الكنيسة حال دون دخول الانتحاري الذي فجر نفسه خارج الكنيسة مما أدى لقتل المدنين الأبرياء ورجال الشرطة التي تؤمن الكنيسة فضلا عن تحطم واجهات المحلات واصابة المارة، وتم فرض حالة الطوارئ عقب التفجيرات.

وقد أعلن الرئيس السيسي فرض حالة الطواريء في مصر لمدة ثلاثة أشهر حيث ينص الدستور في المادة 154 أن يحق للرئيس اعلان الطوارئ بعد ان يوافق على ذلك مجلس النواب وقد عرض الإعلان على مجلس النواب وتمت الموافقة بالإجماع، ويعمل قانون الارهاب على تسهيل البحث عن الارهابيين وتشديد الاجراءات الأمنية.

وقد انعقد البرلمان برئاسة الدكتور علي عبد العال وبعد الموافقة على فرض حالة الطواريء في مصر أعلن عبد العال أن المواطن العادي لن يتأثر  بهذا القانون وقد أعلن الرئيس السيسي أنه تم تشكيل المجلس الأعلى للقضاء على التطرف والارهاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *