التخطي إلى المحتوى

كتب- علياء الهوارى :

قال الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار و رئيس البعثة المصرية العاملة بمنطقة آثار الغريفة بتونا الجبل بمحافظة المنيا، إنه تم العثور على 1400 تمثال أوشابتي اليوم في منطقة تونا الجبل الأثرية.

وأوضح وزيري في تصريحات إلى الفجر أنه تم العثور على ٤٠٠ من تمثال الأوشابتي المصنوعة من الفيانس الأزرق والأخضر تحمل اسم المشرف على الخزانة الملكية “بادي است”

وأضاف أن البعثة عثرت على ستة دفنات لأفراد عائلتة بها ما يقرب من ١٠٠٠ تمثال أوشابتي من الفيانس أيضًا ومجموعات من الأواني الكانوبية مصنوعة من الألباستر والحجر الجيري وبعض من التمائم والجعارين ومجموعة من الأواني الفخارية من العصر الصاوي ما بين الأسرة ٢٦ حتى الأسرة ٣٠.

وتابع وزيري أنه تم العثور أيضًا على أربعة توابيت حجرية على هيئة آدمية ما زالت مغلقة بالملاط ولا يزال العمل مستمرا للكشف عن المزيد من أسرار وكنوز منطقة الغريفة.

يذكر أن البعثة كشفت اليوم عن مقبرة المشرف على الخزانة الملكية “بادي است” بداخلها تماثيل حجرية ولقى أثرية في حالة جيدة من الحفظ، والمقبرة تتكون من بئر للدفن بعمق ١٠ أمتار، يؤدي إلى حجرة كبيرة بها نيشات محفورة في الصخر مغلقة بألواح حجرية منتظمة الشكل.

وقد عثر بداخلها على تمثالين من الحجر الجيرى، إحداهما على هيئة العجل أبيس والآخر لسيدة، بالإضافة إلى أواني كانوبية من أجمل الأواني التى تم العثور عليها، مصنوعة من الألبستر على هيئة أبناء حورس الأربعة نقش عليها ألقاب و أسماء المتوفي.

 

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *