التخطي إلى المحتوى

هى جريمة بشعة بدون فصال ،فالجانى تجرد من مشاعر الانسانية ،وترك شيطانه يتحكم فيه ليغتصب طفلة عمرها سنتان ،حيث  اعلن مصدر أمني بالدقهلية، إن “إبراهيم. م. إ “، المتهم باغتصاب الطفلة «جنا»- عامين- والمعروفة إعلاميًا بـ«طفلة البامبرز»، هو من مواليد 1982 من قرية «دملاش»، ومتهم في قضية حرق عمد لأحد المنازل،وكذالك فان  المتهم عاطل عن العمل، وغير متزوج، ويعيش مع والدته.

وعن تفاصيل الواقعة الشنيعة ،فقد  أكد المصدر على أن المتهم اعترف أنه استدرج الطفلة، أثناء لهوها أمام منزلها، إلى إحدى الغرف المهجورة، وتعدى عليها جنسيًا، واعترف أن الطفلة كانت ترتدي «بامبرز»، ونزعه عنها قبل اغتصابها، وهرب فور مشاهدتها تنزف.

وتجدر الاشاراة انه ،كان اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة بلقاس، يفيد بتحرير «نهى. ص. س. أ» 29 سنة، ربة منزل، ومقيمة بناحية قرية دملاش، محضر، تتهم فيه «إبراهيم. م. أ» 35 سنة، عامل، ومقيم بنفس القرية، بالتعدي جنسيًا على طفلتها «جنا»، والتي تبلغ من العمر عامين، ما أدى إلى إصابتها بنزيف حاد في المهبل، ونقلت على إثره إلى المستشفى؛ لتلقي العلاج.

ومن جهة اخرى وفى ردود الافعال ،فقد سيطرت قوات الحماية المدنية ورجال الإطفاء بمديرية أمن الدقهلية، اليوم السبت، على حريق داخل منزل عامل متهم باغتصاب طفلة رضيعة أمس في قرية دملاش التابعة لمركز بلقاس، ولقد أكد شهود عيان، قيام بعض أقارب الطفلة جنا، والتي تم اغتصابها أمس الجمعة، بإشعال النيران في منزل أسرة المتهم، وطالبوا بخروجهم من القرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *