كتب :

إسبوعيىة ذي إيكونوميست : السيسي بدأ في إعادة مصر للمسار الاقتصادي المتزن

علامات تعافى الاقتصاد المصرى ،بدأت تتداولها الصحف العالمية المتخصصة ، فقد ذكرت مجلة «ذي إيكونوميست» البريطانية، أن هناك علامات على أن الرئيس عبدالفتاح السيسي بدأ في إعادة مصر إلى مسار اقتصادي متزن، رغم القرارات الاقتصادية الصعبة التي اتخذت في الفترة الأخيرة.

ولقد نشرت المجلة الشهيرة ،في تقرير نشر بعددها الأسبوعي تحت عنوان «اقتصاد مصر يظهر علامات على النشاط»، قالت المجلة إن «الدواء المر يبدأ فاعليته»، في إشارة للإجراءات الاقتصادية الصعبة الأخيرة، مثل زيادة أسعار المحروقات والكهرباء وفرض ضرائب جديدة والسماح بتحرير سعر صرف الجنيه ،حيث قالت المجلة إلى أنه «بالرغم من أن الدواء مر، يبدو أنه حقق شيئا مرادا منه وهو إغراء المستثمرين الأجانب للعودة إلى السوق المصرية»، لافتة إلى تضاعف الإقبال على شراء السندات الحكومية، مضيفة أن «هذه الشهية للاستثمار في مصر علامة واضحة على تنامي الثقة في الاقتصاد المصري».

وفى تقريرها ،أشارت ذي إيكونوميست إلى أن هذا التغيير شعر به أيضا المصريون العاملون بالخارج، حيث زادت تحويلات المصريين بالخارج بعد قرار تحرير سعر الصرف ،حيث لفت التقرير إلى مزايا أخرى لتحرير سعر الصرف، منها دفع عجلة النمو، ولو بشكل تدريجي، في التجارة والسياحة، حيث زادت الصادرات غير النفطية بنسبة 25% في يناير الماضي مقارنة بالعام الماضي.

ومن جهة اخرى فقد أشار التقرير إلى أن زيادة الصادرات بجانب صفقة قرض صندوق النقد الدولي ومصادر أخرى من شأنها زيادة احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي، لافتا إلى ارتفاع تلك الاحتياطيات في فبراير الماضي لأعلى مستوى لها منذ 2011، ما يبشر بتراجع العجز الدولاري الذي يعوق قطاع الأعمال.

واخيرا فقد دلل التقرير على تعافى الاقتصاد المصرى ، بالإشارة إلى انخفاض العجز التجاري في يناير من العام الجاري بنسبة 44% عن نفس الشهر في العام الماضي.