التخطي إلى المحتوى

أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية في القاهرة ستيفن بيكروفت أن زيارة الرئيس دونالد ترامب إلى المنطقة تعزز التعاون بين بلاده والدول العربية والإسلامية في مكافحة الإرهاب من خلال الوقوف على شراكة حقيقية لمواجهة هذه الظاهرة.

وأعرب بيكروفت عن تفاؤله بأن هذه الشراكة ستؤتى ثمارها في القريب العاجل بعد بناء مجتمعات قوية اقتصاديا تستطيع التصدى لموجات الإرهاب.

وحول زيارة الرئيس ترامب إلى القاهرة، أكد السفير أن الرئيس ترامب أعرب عن رغبته في زيارة مصر في أقرب فرصة متاحة كما أن لقاء القمة الذي جمع بينه وبين الرئيس عبد الفتاح السيسي في سبتمبر ٢٠١٦ حمل الكثير من التفا همات بين الجانبين.

وعن موعد زيارة ترامب إلى مصر قال السفير بيكروفت” إنه لا يوجد تاريخ محدد للزيارة، ولكن ما أستطيع أن أقوله لكم إن الجانبين أقاما علاقات قوية منذ سبتمبر 2016، وأكدا ضرورة بناء علاقات أفضل قوية وتطويرها وبناء مجتمع قوي يستطيع التصدي للتهديدات والتحديات التي تواجهنا وليس فقط الإرهاب ولكن لدعم شعبنا في البلدين، والعمل على تنمية المجتمع وبناء اقتصاد قوي
في المستقبل”.

جاء ذلك فى تصريحات للسفير بيكروفت اليوم على هامش مشاركته في احتفالية هيئة فولبرايت مصر بالذكرى السبعين لتأسيسها والتى شهدها وزير التعليم العالي والبحث العلمى الدكتور خالد عبد الغفار وهى الهيئة التى أسهمت خلال تواجدها فى مصر منذ عام ١٩٤٧ فى تخريج الآلاف من الطلاب المصريين.

وأقيمت الاحتفالية بمقر الهيئة في الدقي بحضور لفيف من الضيوف وكبار الشخصيات من البلدين وخريجي الهيئة، كما تم خلال الاحتفالية غرس شجرة رمزا للتعاون بين الجانبين المصرى والأمريكي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *