التخطي إلى المحتوى

تلقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرا يتناول موقف رصد واستجابة الجهات الحكومية لشكاوى المواطنين المسجلة على “منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة” التابعة لمجلس الوزراء خلال شهر نوفمبر الماضي.

وقال الدكتور طارق الرفاعي، مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، إن المنظومة استقبلت، خلال شهر نوفمبر الماضي، 81 ألف شكوى وطلب واستغاثة ليصل إجمالي الشكاوى الواردة إليها منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الشهر الماضي إلى 1.2 مليون شكوى.

وأضاف: الاستجابة لهذه الاستغاثات تأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن، وكذا في إطار تطبيق تعليمات رئيس مجلس الوزراء بتيسير سبل تلقي شكاوى المواطنين، وفحصها وسرعة حسمها، وخاصة الشكاوى التي ترد من الشرائح المستهدف استفادتهم من المبادرات الرئاسية المختلفة، مع سرعة اتخاذ اللازم بشأنها وفقا لطبيعة كل منها بالتنسيق مع جهات الاختصاص.

ولفت الدكتور طارق الرفاعي إلى أنه تم الانتهاء خلال شهر نوفمبر الماضي من فحص ومراجعة 76 ألف شكوى، وتوجيه 61 ألف شكوى لجهات الاختصاص، وحفظ 15 ألف شكوى وفقًا لضوابط فحص ومراجعة الشكاوى قبل توجيهها للجهات المختصة، وجار استكمال فحص 5 آلاف شكوى وطلب؛ تمهيدًا لاتخاذ اللازم بشأنها، موضحا أن نصيب الوزارات من إجمالي الشكاوى الموجهة للجهات خلال الشهر بلغ64%، بينما كان نصيب المحافظات 25%، فيما سجلت الشكاوى الواردة من الجهات الأخرى المرتبطة بالمنظومة 11%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *