التخطي إلى المحتوى

اعرب ما جاء فى المحكمة اليوم ،قضية قشعر لها الابدان ،حيث لم تظن كريمة رفعت، فى بداية زواجها، أن تحكمات حماها فى حياتها ستطور إلى أن يعلن بمنتهى البجاحة أنها “ملك يمينه”، حسب قوله، مستغلا ضعف شخصية زوجها سامى وعيشه معهما ليحاول أن يلعب دور الزوج ويحل محله فى كل شىء، حتى العلاقة الزوجية، وعندما حاولت الهرب كان لها بالمرصاد، وهددها بسكب مياه حارقة عليها وتشويهها للأبد قائلا: “لو مش هتبقى ليا ولابنى مش هخليكى تنفعى لحد غيرنا”.

وفى هذا القضية الشاذه ،فان الكلمات السابقة تلخص واقعا مأساويا عاشته الزوجة كريمة بإمبابة بصحبة زوجها سامى الشيخ، ما دفعها لإقامة دعوى طلاق للضرر أمام محكمة الأسرة بإمبابة تحت رقم 1022 لسنة2017 بعد زواج دام فقط 5أشهر خرجت منها بعد أن فقدت سلامتها النفسية والجسدية .

وفى اقوالها امام محككمة الاسرة ،فقد ذكرت كريمة أنها حررت محضرا ضد والد زوجها تدينه بواقعة محاولة النيل من جسدها، وآخر تتهمه بالتسبب لها فى عاهة مستديمة، بحسب وصفها، فى نوفمبر الماضى، بعدما هربت من منزله وعادت إلى أسرتها بالإسكندرية وتركت إمبابة محل إقامة زوجها.

وفى اقوالها لتبرير القضية ،فقد أضافت الزوجة، لم أكن أتصور أن شخصية زوجى ضعيفة لهذا الحد، وأنه رغم مؤهله العلمى ووظيفته الجيدة ومستوى والداه سيستغل عيشى بمفردى معهم وسيبدأ فى طلب أشياء شاذة تجعلنى أكاد أجن.

ولقد تابعت الزوجة المعنفة، كرهت القدر الذى كنت أحمله من الجمال بسببهم وحاولت تفسير تصرفاتهم بحسن نية، ولكن ما خفى كان أعظم، ولولا ستر الله لكنت فقدت شرفى وحياتى على يديهم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *