التخطي إلى المحتوى

كتب- اسراء السبكي :

قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، أن المشهد الحالى ينطوي لاعادة تشكيل الوضع المجتمعى لاتاحة الفرصة اكبر للمجتمع المدنى وتوسيع دور القطاع الخاص للتدريب والمساهمة فى بناء التكنولوجيا فى اطار البحث عن التوازن العادل ويعمل الجميع فى استراتيجية كبيرة لناء الانسان ببناء الانسان سنبنى الوطن بشكل علمى وممنهج..نضع التعليم فى المقدمة ونقوم على الحلول المتزامنة والخلاقة لتخريج مواطنين ايجابيين على وعى بقضايا المجتمع.

وأوضحت:” نضع التعليم فى المقدمة ونقوم على الحلول المتزامنة والخلاقة لتخريج مواطنين ايجابيين على وعى بقضايا المجتمع، مشيرة إلى أنه من اهم القضايا التى يتم التركيز عليها محو الامية”.

واستكملت:” اتفقنا على ان الجامعات ليست فى حل عن محو الامية، قيام مؤسسات المجتمع المدنى، برفع كفاءة الابنية التعليمية والطفرة التكنولوجية التى حدثت، والتركيز على تعليم الفتاة خاصة فى قرى الوجه القبلى، مضيفة: “خامس هذه التدخلات النهوض بالعملية التعليمية من خلال عملية التعليم التفاعلية والايجابية التعليم ليس مقصور فثط على المدارس وانما المجتمع اجمع، اهتمام المجتمع المدنى بالتعليم ليس من باب الرفاهية وانما اقرار لمبدأ المسئولية المجتمعية وهو ما دفع المؤسسات المجتمعية وعلى رأسها مصر الخير لمشاركة الحكومة فى انشاء المدارس وتطوير الابنية التعليمية، ومحو الامية ونشر التعليم والارتقاء بمستوياته يؤدى لتطور المجتمع والتقدم الاجتماعى وكذلك التمكين الاقتصادى”.

وشددت وزيرة التضامن الاجتماعي:” لا يجب علينا ان نترك طفل واحد كى يتعلم كيف يقرأ ويكتب فلنتعهد جميعا لنكون جنود مجندة لحل هذه القضية سويا، لافتة إلى أن الوزارة عملت على محاربة التسري التعليمى، وتوفير تغذية الالف يوم الاولى فى حياة الطفل للاسر الفقيرة.

 

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *