التخطي إلى المحتوى

كتب- دينا أسامة :

قال أحمد كوجك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، إن القطاع الخاص حريص على التواجد في مشروعات التنمية المستدامة.

وأضاف “كوجك”، خلال حواره مع الإعلامية دينا سالم، ببرنامج “مال وأعمال”، المذاع على فضائية “إكسترا نيوز”، أن مصر حصلت على تقديرات مرتفعة في تقييم المشروعات الخضراء من الجهات الدولية.

وأشار إلى أنه تم عقد عدة لقاءات افتراضية مع المستثمرين قبل عملية طرح السندات الخضراء، لافتًا إلى 300 مستثمر تقدموا للاكتتاب في سندات مصر الخضراء منهم 16 مستثمر جديد.

وذكر مستشار وزير المالية، أن الإصلاحات الاقتصادية شجعت المستثمرين على الاكتتاب في سندات مصر الخضراء، وأن السندات الخضراء ترفع من ثقة المستثمرين في الأوضاع الاقتصادية والمالية لمصر.

وشدد على أن الاقتصاد المصري يحظى بثقة المؤسسات الدولية وقادر على امتصاص الصدمات، لافتًا إلى أن صندوق النقد رفع تقديراته لنمو اقتصاد مصر إلى 3.5 بدلًا من 2% في مايو الماضي، مشيرًا إلى أن مصر الدولة الوحيدة التي حققت معدل نمو إيجابي بين الدول الناشئة والنامية.

قالت إيمان عبد العظيم، مدير الإصدارات الدولية بوزارة المالية، إن حصيلة السندات الخضراء سيتم توجيهها لمشروعات صديقة للبيئة، مشيرة إلى أن طلبات السندات التي طرحتها مصر تجاوزت 7 أضعاف ما تم طرحه سابقًا.

وأشارت “إيمان” في اتصال هاتفي ببرنامج “الحياة اليوم” المذاع على فضائية “الحياة”، إلى أن الهدف من طرح السندات الخضراء وضع مصر على الخريطة العالمية للتنمية المستدامة.

وأوضحت مدير الإصدارات الدولية بوزارة المالية، أن مصر تعمل على طرح 40 مشروعا للتنمية المستدامة لجذب المستثمرين.
اقرأ أيضًا..

السندات الخضراء، هي سندات ذات دخل ثابت، شبيهة بأدوات الدين التقليدية، لكن يتم تخصيص أموالها للاستثمار في المشروعات التى تحافظ على البيئة وتتماشى مع سياسات مكافحة التغير المناخي.

بدأ إصدار هذا النوع من السندات فى عام 2008، من قبل البنك الدولى، الذى أصدر ما قيمته 13 مليار دولار حتى الآن، جرى تنفيذها عبر 150 عملية وبـ20 عملة.

 

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *