التخطي إلى المحتوى

كتب- أية يسري :

أكد حكومة أرمينيا اليوم إنها اتفقت على وقف إطلاق النار مع أذربيجان بدءا من منتصف الليل، وذلك على خلفية التصعيد العسكرى فى منطقة قره باغ المتنازع عليها بين باكو ويريفان، وتحظي أذربيجان بدعم تركي كبير في النزاع الحالي.

وقال وزارة الاقتصادي الارميني انها تناقش فرص فرض حظر علي السلع التركية، وأفادت الوزارة الأرمينية -في بيان أوردته قناة (روسيا اليوم) الإخباريةـ بأن المقترح الذي طرحته على النقاش يقضي بفرض حظر على استيراد السلع تركية الصنع لمدة ستة أشهر، اعتبارا من 31 ديسمبر القادم، مشيرة إلى أن هذا الإجراء يأتي على خلفية دعم أنقرة العلني لأذربيجان في “عدوانها وعملياتها الإرهابية” ضد جمهورية قره باغ المعلنة ذاتيا والمدعومة من يريفان.

ولفتت الوزارة إلى أن هذا الإجراء يمنع تركيا من تحقيق الأرباح التي بإمكانها استخدامها لاحقا في دعم حملة أذربيجان في منطقة قره باغ و”يحول دون تسلل تهديدات مختلفة إلى أراضي أرمينيا”.

وأوضحت أنها تنوي استبدال الواردات التركية بالبضائع المستوردة من دول أخرى ومحلية الصنع، محملة في الوقت نفسه أنقرة المسؤولية عن عرقلة استعادة الاستقرار في المنطقة، وأشارت الوزارة الأرمينية إلى أن حجم الصادرات التركية إلى يريفان بلغت 268.1 مليون دولار أمريكي في عام 2019.

 

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *