التخطي إلى المحتوى

نتعرف معكم الان صحة وفاة الطفلة جنا التي تعرضت لعملية اختصاب من قبل شخص عاطل بقرية ديملاش التابعة لدائرة المركز بمستشقي بلقاس العام الذي عمره 35 عام.

وكشفت التحريات أن المتهم استدرج الطلفة الصغيرة التي تبلغ من العمر عامين، أثناء لهوها أمام المنزل، بالحلوى والألعاب إلى إحدى الغرف المهجورة، وقام بإزالة “البامبرز”، الذي كانت تريديه وتناوب عليه الاغتصاب، حتى أصيبت بنزيف حاد، وبعد مشاهدة الدماء تنزف منها بغزارة تركها وفر هاربًا.

وتمكنت قوات الأمن من ضبط المتهم، الذي اعترف أنه استدرج الطفلة، أثناء لهوها أمام منزلها، إلى إحدى الغرف المهجورة، وتعدى عليها جنسيا.كماأكد مصدر أمني، أن المتهم اعترف أثناء التحقيقات، أن الطفلة كانت ترتدي “بامبرز”، ونزعه عنها قبل اغتصابها، وهرب فور مشاهدتها تنزف.

كما ان النيابة العامة تتابع هذا الموضوع بهتمام حيث تحدث ايضا صلاح يوسف جد الطفلة “جنا” المغتصبة “نحن نولى الطفلة اهتماما كبيرا وبالغا جدا، ولم نتركها فى الشرفة بمفردها، إنما كانت الطفلة برفقة جدتها، وقامت جدتها بالدخول للمنزل لدقيقة، وخرجت ولم تجد البنت، وبمجرد أن أبلغت والدتها، ذهبت وبحثت عنها فى كل مكان فى القرية، وأن البنت كانت تصرخ فى يد الجانى، ولم نسمعها من مكبر صوت المسجد، حيث كان وقت خطبة صلاة الجمعة”.

كما اتهم جد الطفلة ايضا هذا المتهم بانة كان يحاول قتل الطفلة وسرقة المنزل بعد اختصابها ونتابع معكم اخر الاخبار عند الوصول الينا.

التعليقات