التخطي إلى المحتوى

أعطى الصحفي البرتغالي بشرى سارة لجمهور فريق ليفربول بخصوص تمديد العقد مع النجم المصري محمد صلاح ، والذي لم يتم إنهاءه رسميًا بعد.

العقد الحالي للاعب كرة القدم البالغ من العمر 29 عامًا مع “الحمر” من المقرر أن يستمر حتى صيف 2023.

وحاولت قيادة “ليفربول” في الأشهر الأخيرة التوصل إلى اتفاق مع محمد صلاح ، لكن هذه الخطوة لم تنفذ بسبب اختلاف الرواتب بين الجانبين.

وبحسب تقارير إعلامية ، فإن محمد صلاح يريد أن يتقاضى 450-500 ألف جنيه أسبوعيا ، وهو ما يتعارض مع راتب “ليفربول”.

أفادت الأنباء أمس ، أن محمد صلاح استقال وقرر قبول عروض ليفربول الأخيرة لتمديد عقده ، وظل غير مخلص لموقفه السابق من راتبه.

وبحسب الصحفي البرتغالي المعروف بيدرو ألميدا ، فإن المفاوضات جارية بالفعل بين “ليفربول” و “محمد صلاح” لتمديد عقده في “أنفيلد”.

وأوضح أن اللقاء الأخير مع وكيل النادي الإنجليزي محمد صلاح رامي عباس كان إيجابيا.

وأشار الميدا أيضا إلى أن محمد صلاح قد يصبح اللاعب الأعلى أجرا في تاريخ ليفربول إذا تم حل صفقة الانتقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.