التخطي إلى المحتوى

وحلّت الإعلامية القديرة هالة سرحان ضيفة على برنامج “سر الحبر” الذي تقدمه المذيعة أسماء إبراهيم على شاشة قناة “القاهرة والناس”.

وأدلت الدكتورة هالة سرحان بعدة تصريحات ساخنة أبرزها:

وأوضحت الإعلامية هالة سرحان ، أن الترند هو أكبر كذبة في عالم وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع التواصل الاجتماعي ، وعلقت: “الاتجاه حاجة تافهة ويمكن إنشاؤه بوسائل غير مناسبة ، والنجاح ليس بالكلمات الخارجية. ومفارقة غير مناسبة “.

كما علقت على انجراف بعض الفنانين للعمل الإعلامي والعكس قائلة: “المذيعون والمذيعون ظلوا ممثلين وممثلين وممثلات ظلوا مذيعين ، والقصة كانت مختلطة ، والمذيع الجيد هو الذي يظل يركز في عمله. مواصفات خاصة ، والمذيع ليس غبغان يكرر ما يقال له فقط ، ولا يمكن الحكم على قدرات الممثل كمذيع قبل أن يخضع للاختبار.

كما اشادت الحلقة ، الإعلامية هالة سرحان ، بالفنان محمد رمضان ، وقالت: “طرح فكرة الراب الموجودة في أمريكا وأوروبا والمجتمع الغربي ، وكسر العالم”.

وأكدت حلا سرحان أنها من محبي الفنان محمد رمضان ، خاصة أنه حقق تفوقا فنيا استثنائيا ، قائلة: “أحب محمد رمضان كثيرا ، ورمضان غير عادي.

اقرأ أيضًا: Choice 3 Maker: تعبت من اختيار ياسر جلال كرئيس للسيسي | نشر

وتحدثت خلال الحلقة عن الأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد في الوقت الحاضر ، وقالت: “الرئيس السيسي أعظم هدية ، وهي هدية من الجنة ، ومصر تسير بخطى طيبة ، وبدأنا نشعر ونعيش الانجازات وحياتنا التي لم نشعر بها قبل ذلك مع الانجاز … وان الانجازات تتحقق على ارض الواقع “. التغيير مذهل ومثير للإعجاب ، حيث نرى قدرًا كبيرًا من إنجازات الطرق والكهرباء “.

كشفت الإعلامية هالة سرحان ، عن تعرضها لتهديدات بالاغتيال من قبل الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ، قائلة: “قررت ترك القناة الفنية وكنا نقوم ببرنامج عن حرب الخليج وكان اسمه الحقيقة. مع اغتيال صدام حسين لأني وصفته بالديكتاتور “.

وأضافت: “قلت إن صدام حسين كان ديكتاتوراً في وقت كان الجميع يقول إنه مظلوم ، لكن الآن لا نعرف ماذا نقول ، لأن من جاء من بعده ليحكم العراق لا يعرف كيف يسد حاجة. بالنسبة للعراق ، لكن الوضع الآن يتغير والعراق يتحسن “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.