التخطي إلى المحتوى
سعر الدولار اليوم 15-2-2016فى السوق السوداء : إرتفاع سعر الدولار فى السوق السوداء
تعرف علي سعر الدولار اليوم وكل يوم من على موقع ” بنبأ مصر “وذلك لتتعرف على اسعلار الصرف للدولار فى مواجهة الجنية المصرى ، حيث يتبن للمتابعين لاسعار الصرف أن سعر الدولار فى السوق الموازية بمصر اليوم الاثنين15-2-2016قد قفز قفزة غير متوقعة ، ليصل إلى”9″جنيهات لأول مرة مع تضخم شح العملة الصعبة وتراجع إيرادات الاستثمارات الأجنبية المباشرةوالسياحة .
وقال متعاملان فى السوق السوداء لوكالة رويترز اليوم 15-2-2016 أن الدولار قفز إلى “9 “جنيه مقابل” 8.85 “جنيه أمس الأحدفى نفس السوق .
وحيث أنه  لجولة لمراسل “رويترز “على عدد من شركات الصرافة فى وسط القاهرة ،فقدأكدوا جميعا على عدم توافر دولار لديهم.
وقد أكد أحد متعامل فى السوق السوداء  (هناك إقبال كبير على” شراء الدولار “وسط ضعف فى المعروض من قبل شركات الصرافة، والرغبة الشديدة فى الاحتفاظ بالدولار هى سبب تفاقم الأزمةوزيادة حدتها).
كما تقوم مصر  بمقاومة وبشدة الضغوطا لخفض قيمة الجنيه وتعمل على ترشيد مبيعات الدولار عن طريق ،”عطاءات أسبوعية” لبيع العملة إلى البنوك مما سيبقى الجنيه عند مستوى قوى  .
  وحيث قال مسؤول مصرفى بقطاع الخزانة فى أحد البنوك الخاصة فى مصر لرويترز “سقف الإيداع أحد أسباب العملة بجانب خفض حد السيولة للمسافرين إلى الخارج. ولابد من تحرك جوهرى من قبل البنك المركزى قبل زيادة السعر عن ذلك.” وحيث أنه يمنح البنك الأهلى المصرى” 2000 “دولار للمسافر إلى الخارجوذلك بدلا من” 3000 “دولار  بينما يوفر بنك” اتش.اس.بي.سى”” 250 “دولارا للمسافر و”بنك مصر”” 500 دولار”.
وحيث أنه قدبلغ إجمالى واردات مصر فىالعام الماضى  نحو” 80 “مليار دولار وهو ما يمثل عبئا كبيرا على البنك المركزى ،لتوفير الدولار اللازم لتمويل عمليات الاستيراد ف وسط قلةوشح الموارد الدولارية للبلد التى يقطنها أكثر من 90 مليون مواطن.
وقدأرجع  أحد مسؤولى البنوك الحكومية قفزة الدولار فى السوق السوداء  اليوم الاثنين 15-2-2016إلى المضاربات على العملة بجانب تسعير الحكومة للدولار عند” 8.25 “جنيه فى الموازنة المقبلة.
وكماقد أكد (مصدران حكوميان مطلعان) أبلغا رويترز فى وقت سابق من الشهر الجارى إن مصر تضع ميزانية السنة المالية المقبلة 2016-2017 على أساس سعر” 8.25 “جنيه للدولار مقارنة مع “7.75 “جنيه فى السنة المالية الحالية. وهذا يعنى أن سعر الصرف المقترح فى الموازنة الجديدة أن الحكومة سوف تتجه بشكل مباشر نحو تخفيض سعر الصرف الرسمى للعملة عن مستوى الحالى عند” 7.7301 جنيه للدولار”، وتلك  الخطوة قد تجذب لها الاستثمارات الأجنبية والتى قدهربت بعد انتفاضة يناير ” 2011 ” من قطاعات اقتصادية كثيرة باستثناء القطاع البترولى .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status