التخطي إلى المحتوى
حكم القضاء الادرى اليوم الغاء قرار منع الشيخ محمد جبريل من السفر خارج البلاد

حيث اعلنت محكمة القضاء الادرى اليوم  الغاء قرار منع الشيخ محمد جبريل من السفر خارج البلاد ،الغاء القرار الخاص بمنع الشيخ محمد جبريل امام وخطيب مسجد عمرو بن العاص بمدنية نصر بالقاهرة فى ما يعرف اعلامية بالازمة (الدعاء على الظالمين ) .

وايضا قد اثارت بعض الادعية الخاصه بالشيخ محمد جبريل التى دعاء بها اثناء امامته للمصلين بمسجد عمرو بن العاص فى ليلة السابع والعشرون من رمضان (ليلة القدر) حفيظة بعض المسئولين والاعلاميين وقامت على اثارها وزارة الاوقاف المصرية بصدور قرار بمنع الشيخ محمد جبريل من الامامة والخطابة بجميع مساجد الجهمورية مدى الحياة .وتضمن قرار وزارة الاوقاف الخاص بمنع الشيخ محمد جبريل قيام الشيخ بالاستغلال السئ للدور العبادة فى اثارة الفتنة بين طبقات المجتمع المصرى والسعى الى تجيج نيران الصراع السياسى بين ابناء الوطن الواحد .

وايضا قد قامت السلطات المصرية بمنع الشيخ محمد جبريل من السفر وقامت بالاعادة من داخل الطائرة طائرة الخطوط الجوية المصرية المتجه الى العاصمة البريطانية (لندن) .

وكان الشيخ محمد جبريل قد اعتداد السفر الى الكثير من البلاد الاجنبية للامامة المسلمين فى تلك الدولة فى صلوات التروايح بشهر رمضان الكريم والعودة الى مصر بعدها للامامة المصلين بمساجد مصر الكبرى وخصوصا مسجد عمرو بن العاص الذى اعتاد الشيخ محمد جبريل على اداء صلاة التروايح كامام للمصلين بالمسجد .

وايضا تسبب ذلك الى قيام الشيخ محمد جبريل برفع دعاوى قضائية امام المحكمة الادرية العليا والذى اختصم فيها رئيس الجمهورية ووزير الداخلية والنائب العام فى بصفتهم القانونية وطالب فيها رفع حظره من السفر لمخالفة ذلك للدستور والقانون الذى يكفل حرية السفر والتنقل للمواطنين المصرين طالما لم يصدر بحقهم حكم قضائى يفيد ذلك .

وايضا قد اوضح الشيخ محمد جبريل فى محتوى الدعوة ان ما حدث عاد بالضرر المعنوى والنفسى عليه لان الدعاء كان عاما فى صلاة الترويح وانه كان على موعد للصلاة بالجالية المسلمة بمسجد المركز الاسلامى بالعاصمة البريطانية لندن وقد تسبب منعه من السفر الى تشوية صورة مصر امام مسلمى الغرب واظهرها على انه دولة لا احترام فيها للدستور والقانون الذى يمنع الاعتداء على حرية السفر والتنقل الشخصية المكفولة للجميع بموجب المواثيق والاتفاقيات  الدولية الموقعه عليها مصر .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status