التخطي إلى المحتوى
المنطقة الصناعية الروسية بقناة السويس أخرالتطورات حول الصناعة الروسية بقناة السويس2-2016 الصناعةالروسية فى مصر عودة المطور الصناعى فى منطقة قناة السويس

كشف لموقع “نبأمصر” رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس” أحمد درويش” إعدادات وتفاصيل المنطقة الصناعية الروسيةفى مصر، حيث اشارسيادته  إلى أن المنطقة الصناعية فى قناة السويس موجودة فى أربع مناطق و 6موانئ،وذلك غرب القنطرة وشرق بورسعيد و شرق الإسماعيلية و العين السخنة، وأن إحضارية وجهازيةهذه المناطق المختلفة.

كما أوضح سيادتة وأضاف”أحمد درويش” لوكالة الأنباء الروسية سبوتنيك “ولموقع نبأمصر” أن منطقة العين السخنة جاهزة وعلى أتم استعداد الآن لأى مصنع يريد العمل حاليا، وأن جنوب العين السخنة جاهزة حاليا للصناعات الثقيلة، مبيناً أنه فى حال ارادة الجانب الروسى فى البدء بالصناعات الثقيلة، فإنه من الممكن أن يبدأ حاليا.

أمافيما يتعلق بمنطقة شرق بورسعيد، فقدأوضح “أحمددرويش” لموقع”نبأمصر” أنها منطقة واعده وصاعدة لقربها من ميناء الحاويات،وأنه سوف يتم الآن بناء الرصيف الثانى وتوسعة ورفع قدرة الميناء، ومن المفضلوالاهمية أن تكون هناك اللوجستيات والصناعات الخفيفة والمتوسطة، وفى هذه المنطقة هناك ثمانية عشر مليون م2 مخصصة للصناعات اللوجستية، واربعين مليون م مخصصة للصناعات الخفيفة والمتوسطة.

كماأوجه سيادته (رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس)، الشكر لروسيا على مبادرتها وتدخلهافى إبداء رغبتها فى إثنين مليون متر فى المنطقة الصناعية التى ستكون فى شرق بورسعيد، وحيث اشيار إلى أن الميناء سيكون حاضر وجاهز فى غضون عامين، وفى خلال العامين هناك فرصة حسنه للجانب الروسى وحيثأنه سيبدأ كمطور صناعى فى تهيئة المنطقة لاستقبال المصانعوالصناعات الثقيلة.

وحيث أكدسيادته لموقع “نبأمصر”أن مذكرة التقارب والتفاهم التى سيتم توقيعها ،  2-2016، بخصوص التفاوض والاتفاق على المنطقة الصناعية الروسية التى تبلغ مساحتها(اثنين مليون م مربع) يحصل عليها الجانب الروسي، وعن الصناعات المستهدفة داخل هذه المنطقة، وحيث تكون حزمة الحوافز التى تشجع الاستثمار داخلالمنطقة، وحول امكنيات وتطورات  البنية التحتيةوعلى ان تكون على اعلي مستوى، كما أوضح سيادته “درويش” أن البنية التحتية فى “غرب القنطرة “ستكون كاملة فى غضون شهرين، وفى “شرق بورسعيد”، وأنه أول مليون م سيكون جاهزوكامل فى غضون 6 أشهر. ومن حيث  الشركات الروسية المشاركة، أكد على أن مصر تستهدف وتضع نصب اعينها قطاعات وصناعات بعينها، وذلك على سبيل المثال (صناعة الأدوية وصناعة الجراراتوصناعات أخرى، كما  أنه لم يتطرق التفاوض لشركات معينة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status