التخطي إلى المحتوى
ثلاثة مواجهات صعبة تحسم مصير ليستر سيتي لإكمال مشواره الذي بدأه في أول الموسم من الدوري الإنجليزي

مع استمراره المثير للجدل في صدارة جدول الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم ، يبدأ ليستر سيتي الثلاثاء مسيرة من ثلاث مباريات متتالية صعبة ستحسم بشكل كبير قدرة الفريق على الاستمرار في المنافسة.

ويستضيف ليستر (الثعالب) فريق ليفربول الثلاثاء في إطار مباريات المرحلة الرابعة والعشرين من المسابقة قبل أن يصطدم في المرحلتين المقبلتين بفريقي مانشستر سيتي وأرسنال صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب في جدول المسابقة.

وينتظر أن تحسم مباريات الفريق في فبراير الحالي موقفه من الصراع على اللقب هذا الموسم بعدما فاجأ الجميع بمستواه الرائع وانطلاقته المثيرة هذا الموسم.

وتوقع المراقبون للدوري الإنجليزي أن ينهار عناد الثعالب بمرور الوقت وألا يظل الفريق على قمة جدول المسابقة حتى هذا الوقت ولكن ليستر سيتي خالف كل التوقعات وحافظ على صدارة جدول المسابقة التي يحتلها الآن بفارق ثلاث نقاط أمام مانشستر سيتي وأرسنال أقرب منافسيه على الصدارة.

ولكن مباريات ليستر أمام ليفربول ومانشستر سيتي وأرسنال ستكون بمثابة اختبار حقيقي وجاد لإمكانيات الفريق وقدرته على المنافسة.

وتمثل مباراة الغد اختبارا صعبا وقويا لليستر قبل مباراة القمة غير التقليدية مع مانشستر سيتي مطلع الاسبوع المقبل.

وخسر ليستر مباراتين فقط في 23 مباراة خاضها بالمسابقة هذا الموسم وكانت الهزيمتان أمام ليفربول وأرسنال مما يعني أن الدافع سيكون قويا لدى الفريق في مباراة الغد التي ستكون مواجهة ثأرية.

وقال كريستيان فوكس مدافع ليستر : “لدينا ثلاث مباريات أمان فرق كبيرة وهي لقاءات مهمة.. نريد تحقيق الفوز على ليفربول والتغلب على أرسنال لأننا قدمنا أمام أرسنال في الدور الأول أحد أسوأ مبارياتنا”.

وأوضح : “سنحاول بذل قصارى جهدنا.. إننا فريق جيد بالفعل وسنحاول مواصلة الانتصارات”.

وأشار إلى أن استبعاد الناس للفريق من دائرة المرشحين لا يزعج الفريق. وأضاف : “نركز في عملنا ونؤديه على نحو طيب”.

ويخوض ليستر مباراة الغد بعدما حصل على قسط جيد من الراحة نظرا لخروجه المبكر من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي التي أقيمت مباريات دور ال32 فيها مطلع هذا الأسبوع فيما غابت مباريات الدوري الإنجليزي.

وخاض ليستر آخر مبارياته السابقة قبل تسعة أيام عندما تغلب على ستوك سيتي 3 / صفر في الدوري فيما تغلب ليفربول على نورويتش سيتي 5 / 4 في الدوري.

وخلال الأسبوع الماضي ، فاز ليفربول على ستوك سيتي بركلات الترجيح في إياب الدور قبل النهائي لمسابقة كأس رابطة المحترفين (كأس كابيتال وان) كما تعادل سلبيا مع ويستهام أمس الأول السبت في دور ال32 لكأس إنجلترا لتعاد المباراة في وقت لاحق.

وقال الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول : “في إنجلترا ، هناك فريقان فقط ما زالا ينشطان في كل المسابقات وهما مانشستر سيتي وفريقنا”.

كما أشار كلوب إلى الراحة التي يحصل عليها باقي المنافسين مقارنة بفريقه الذي يعاني من توالي وضغط المباريات مما يدفع لإجراء تغييرات في تشكيلة الفريق.

وإذا سقط ليستر في فخ الهزيمة غدا ، ستكون الفرصة سانحة أمام كل من مانشستر سيتي وأرسنال للقفز على الصدارة.

ويواجه مانشستر سيتي اختبارا أكثر سهولة غدا حيث يحل ضيفا على سندرلاند صاحب المركز قبل الأخير في جدول المسابقة فيما يستضيف أرسنال فريق ساوثهمبتون.

وكان ساوثهمبتون اكتسح أرسنال 4 / صفر في الدوري خلال أعياد الكريسماس مما يمنح الفريق دفعة معنوية هائلة قبل مباراة الغد لاسيما وأنه حقق الفوز في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة ليتقدم إلى المركز الثامن في جدول الدوري الإنجليزي.

وفي المقابل ، يتطلع أرسنال تصحيح المسار وللعودة إلى المنافسة بقوة على الصدارة بعدما حقق الفريق فوزا واحدا في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة.

وفي باقي مباريات المرحلة ، يلتقي نورويتش سيتي مع توتنهام ومانشستر يونايتد مع ستوك سيتي وويستهام مع أستون فيلا وكريستال بالاس مع بورنموث وويست بروميتش ألبيون مع سوانسي سيتي غدا الثلاثاء وواتفورد مع تشيلسي وإيفرتون مع نيوكاسل الأربعاء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status