التخطي إلى المحتوى
“مارك رايت” يؤكد صحة اختراق مقاتلة روسية من طراز “سوخوي 34 ” المجال الجوي التركي

نبأ مصر ، أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية مارك رايت صحة اختراق طائرة روسية المجال الجوي التركي، وقال إن على روسيا التوقف عن الأعمال التي تزيد من عدم الاستقرار في المنطقة.

وأضاف رايت لوكالة أنباء الأناضول أن أميركا وحلف شمال الأطلسي (ناتو) مستمران في الوقوف إلى جانب تركيا، داعيا روسيا إلى احترام المجال الجوي التركي.

وأكد رايت على أهمية أن يتحدث المسؤولون الأتراك والروس لبحث الإجراءات الواجب اتخاذها من أجل خفض التوتر في المنطقة.

وكانت وزارة الخارجية التركية قالت في بيان لها أمس السبت إن مقاتلة روسية من طراز “سوخوي 34 ” انتهكت المجال الجوي للبلاد الجمعة، مشيرةً إلى أنه تم توجيه تحذيرات لها من قبل راداراتها.

وحذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان روسيا من عواقب انتهاكها سيادة بلاده في أعقاب هذا الاختراق الجوي.

وقال أردوغان في تصريحات له بمطار إسطنبول إنه إذا استمرت روسيا في الإخلال بالحقوق السيادية لـتركيا فإنها ستكون مجبرة على تحمل نتائج ذلك.

وأضاف أن “مثل هذه الخطوات غير المسؤولة ليس فيها فائدة لروسيا ولا للعلاقة بين الناتو وروسيا ولا للمنطقة ولا للسلام الإقليمي أو الشامل, بل على العكس ستؤدي إلى أضرار”.

نفي روسي
من جهتها نفت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن تكون أي من طائراتها الحربية انتهكت الأجواء التركية في التاريخ الذي ذكرته أنقرة, ووصفت التأكيدات التركية بأنها “دعاية لا أساس لها”.

بدوره أكد الأمين العام لحلف الناتو يانس شتولنبرغ حدوث الخرق الروسي, وطالب روسيا بالاحترام التام للمجال الجوي التركي الذي يعتبر جزءا من المجال الجوي للناتو، وحث شتولنبرغ موسكو على اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرار هذا الخرق.

وفي وقت سابق أعلنت الخارجية التركية أنها استدعت مساء الجمعة السفير الروسي، وعبرت له عن احتجاجها وإدانتها الشديدة للخرق الجوي الروسي الجديد.

ونقل مراسل نبأ مصر عن مصادر تركية أن الطائرة الروسية تجاهلت التحذيرات التركية وخرقت المجال التركي لمدة عشرين ثانية تقريبا.

وأضاف المراسل أن هناك معلومات تشير إلى أن تركيا حاولت هذه المرة ألا تنجر إلى ما يُعتقد أنه استفزاز روسي.

يشار إلى أن طائرات تركية من طراز أف 16 قد تصدت يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لطائرتين روسيتين انتهكتا أجواء تركيا وأسقطت إحداهما من طراز سوخوي24، وقد أدت هذه الحادثة إلى أزمة في العلاقات التركية الروسية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status