التخطي إلى المحتوى
خبر وفاة الشيخ محمد حسان شائعة بفعل من الاخوان لتسبب فى اعمال عنف

الان وبعد اشاعة كبيرة علي مواقع التواصل الاجتماعي عن خبر وفاة الشيخ محمد حسان شائعة بفعل من الاخوان لتسبب فى اعمال عنف ، حيث تسببت شائعة وفاة الشيخ محمد حسان التي ذاع صيتها علي مدار الأيام الماضية في حالة من الغضب انتابت أفراد العائلة ، ونفي محبي ومتابعي الشيخ محمد حسان خبر وفاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، مشددين علي أن الشيخ محمد حسان ينعم بصحة جيدة ، ويدعوا الله بحسن الخاتمة ، ردا علي ما تداوله البعض من أنباء عن وفاته .

وقالت مصادر مقربة من الشيخ محمد حسان أن أفراد عائلة الشيخ حسان يرددون عبارات تعبر عن استيائهم والتى منها “كلنا هنموت وحسبنا الله ونعم الوكيل وربنا ينتقم” فى إشارة منهم لمصدر الشائعة.

وانتشرت مزاعم عن وفاة محمد حسان، الأمر الذى كذبته مصادر بقناة الرحمة الفضائية التى يمتلكها محمد حسان، مشيرة إلى أنها عارية تماما من الصحة وأن الشيخ يصور حاليا حلقات برنامج تفسير القرآن الذى بدأه منذ فترة، كما لفتت إلى أنه انتهى الأسبوع الماضى من تسجيل حلقة فى برنامج القضية الذى يعرض على القناة.

وأكد علاء العشرى منسق حملة دافع، المهتمة بالدفاع عن العلماء في تصريحات صحفية، أنه يتواصل مع الشيخ محمد حسان ويعلم أنه يتمتع بصحة جيدة، وأن الشائعات التى تتناول حالته الصحية تصدر عمن وصفهم بالراغبين فى الشهرة عبر شبكات التواصل الاجتماعى.

أكدت حركة “دافع عن العلماء” المقربة من شيوخ التيار السلفى، أن جماعة الإخوان هى التى بثت شائعة وفاة الشيخ محمد حسان الفترة الماضية من خلال لجانها الإليكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعى.
وقال محمد رجب مؤسس حركة “دافع” لـ”اليوم السابع”: “أول من أثار شائعة وفاة الشيخ حسان هى صفحات الإخوان والسبب من وراء هذه الشائعات ترصد من عدة أهمها محاولة استغلال شعبية الشيخ حسان فى المظاهرات التى يدعون لها فى ذكرى يناير.
وأضاف مؤسس حركة “دافع” أنه من أبعاد هذه الشائعة ظرف الوقت، حيث إننا بمشارف فعاليات يناير للذكرى الخامسة، ويحاول الانتهازيون إحداث حالة من الهذيان المجتمعى لجعل حالة العقل الجمعى فى صورة تقترب من التسليم للتوجيه والإدارة فيما يصب فى مصلحة أولئك الذين يسعون لمآرب ما، وبالتالى هذا النوع من الإشاعات لشخصية جليلة كالشيخ حسان يقصد من ورائها شعبية الشيخ الأكبر والأكثر الآن، وليس المقصود هو شخص الشيخ الموقر بهدف تحقيق هذه البلبلة غير المبررة شرعا”.
وأشار رجب إلى أن الإخوان ولجانها الإلكترونية تحاول استنطاق الشيخ حسان ببث مثل هذه الشائعات، مضيفاً: “الاستنطاق غير المباشر، حيث يحاول أصحاب الوقيعة من المتمردين على النظام السياسى بمصر الآن، إلى أن يبتزوا قامة وقيمة علمية كالشيخ حسان ليكرسوا صحة موقفهم ويثقلوا التبعية الخاصة بهم على أتباعهم، فيسعون لعملية استنطاق غير شريفة ولا تصح فى مروءة المسلمين، وإنما فقط هى براجماتية فكرية واتباع غير سائغ لنظرية مكيا فيللى الساقطة”.
يذكر أنه انتشرت مزاعم عن وفاة محمد حسان، إلا أن مصادر بقناة الرحمة الفضائية التى يمتلكها محمد حسان كذبتها، مشيرة إلى أنها عارية تماما من الصحة وأنه – أى حسان- يصور حاليا حلقات برنامج تفسير القران الذى بدأه منذ فترة، كما لفتت إلى أنه انتهى الأسبوع الماضى من تسجيل حلقة فى برنامج القضية الذى يعرض على القناة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status