التخطي إلى المحتوى
وزارة الاتصالات تعزز أجهزة التصويت الالكتروني بالبرلمان المصري بتقنيات جديدة…!

كلنا شاهدنا أزمة جديدة وحالة من الانقسام بين الأعضاء البرلمان المصري “مجلس النواب” بسبب مطالب البعض بإلغاء تطبيق التصويت الإلكتروني خلال جلسات البرلمان المقبل اعتراضا على عدم ثقتهم فى نتائج التصويت.
وبعد رضوخ عدد كبير من النواب للتطبيق الالكتروني في التصويت شاهد ازمة أخري توحي بأن اجهزة التصويت الالكتروني تعطي نتائج خاطئة .
لذلك كشف المهندس رأفت هندي رئيس قطاع مشروعات الاتصالات والموارد الفنية والبنية الأساسية بوزارة الاتصالات عن إدخال تعديلات تقنية بسيطة على أجهزة التصويت الإلكتروني التي يستخدمها نواب البرلمان لافتا إلى أن التعديل الأبرز يتعلق بآلية استخدام الكارت الشخصي للتصويت.

large-2088123243525521828
وقال في تصريحات له إن “أجهزة التصويت الموجودة بالبرلمان تم توزيعها على الدور الأرضي والعلوي لخدمة جميع أعضاء البرلمان وكان لكل عضو حق استخدام جهاز معين دون غيره لكن غالبية الأعضاء يفضلون الجلوس في الدور الأرضي وبالتالي يتركون أماكنهم بالدور العلوي والأجهزة بالدور الأرضي لا تكفي لاستيعاب جميع الأعضاء فأدخلنا تعديلا يسمح لأكثر من عضو استخدام جهاز واحد للتصويت بالتتابع بشرط إدخال الكارت الخاص به ليتعرف عليه الجهاز.

وأشار إلى أن الجهاز يمكن الاعتماد عليه في التصويت على أي شئ دون التقيد بعدد اختيارات معين وتابع “الاعتماد على التصويت الورقي لاختيار رئيس ووكيلي مجلس النواب لم يكن بسبب عدم قدرة الأجهزة على ذلك لكن بسبب وجود قانون ملزم وفقا للوائح”.

وأكد أن الأجهزة تعمل بكفاءة عالية منذ انعقاد أولى جلسات البرلمان لافتا إلى أن اللجنة التقنية الخاصة بمتابعة عمل الأجهزة لم ترصد أي شكاوى حتى الآن.

038ce3012391c35441fdd9ccb8d2dab5

وأوضح رئيس قطاع مشروعات الاتصالات والموارد الفنية والبنية الأساسية بوزارة الاتصالات، أن شركة “بهلر” الألمانية الموردة للأجهزة ملتزمة بتقديم الدعم الفني لمدة 6 أشهر وفقا لبنود التعاقد موضحا أن كافة أعضاء البرلمان تلقوا التدريبات اللازمة لاستخدام الأجهزة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status