التخطي إلى المحتوى
أخبار ليبيا اليوم الاثنين دولة تطالب بتوقيع الاتفاق الاطراف الليبية

متابعي نبأ مصر اليوم ، يسرنا أن ننقل لكم أخبار ليبيا اليوم الاثنين 19-10-2015 ، ونستعرض لكم أهم الأحداث والمستجدات في ليبيا ، وأخبار المدن الليبية ،لتكونوا على اطلاع دائم بأحداث ليبيا ،

حيث طالب عدد من وزراء خارجية دول العالم، الأطراف الليبية المشاركة في الحوار السياسي بسرعة الموافقة على الاتفاق الناتج عن جولات الحوار التي انعقدت في عدة مدن آخرها مدينة الصخيرات المغربية.

وحث وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وأمريكا والمانيا وإيطاليا وإسبانيا والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي وتركيا والجزائر والإمارات وقطر والمغرب “كل الأطراف الليبية على الموافقة فورا على نص الاتفاق السياسي والتوقيع عليه قبل فوات الأوان”.

واعتبرت الدول في بيان مشترك لها اليوم الاثنين أن تأجيل التوقيع على الاتفاق السياسي إلى ما بعد 20 أكتوبر سيعرض البلاد الى خطر كبير محدق بها.

ودعا البيان المشترك فرقاء ليبيا الى استثمار فرص التوصل الى اتفاق للتسوية السياسية والتعجيل بالتوقيع عليه، “حيث سيوفر فرصة لاستقرار البلاد من خلال إنجاز الدستور المنتظر وإجراءات انتخابات برلمانية جديدة تقود الى تمثيل يوحد البلاد ويحظى بدعم وشرعية دولية”.

وختم البيان بالتأكيد على استعداد الدول الموقعة على البيان لدعم حكومة الوفاق المنبثقة عن الاتفاق السياسي والعمل معها من أجل محاربة الإرهاب المستشري في البلاد والمساعدة على البناء والإعمار.

أصيب عاملين من عمال الزراعيين التابعين للهندسة العسكرية ،إصابات متفاوتة الخطورة ،أمس الأحد ،في انفجار لغم أرضي أثناء أشغال بالقرب من جسر المدينة الرياضية ببنغازي.

و بحسب ما أفاد به مسؤول مكتب الإعلام بشركة الخدمات العامة منذر الفقهي ،في تصريحات صحفية صباح اليوم ،فإن لغم انفجر في 4 عمال كانوا متواجدين في حديقة بالقرب من جسر المدينة الرياضية ،ممّا أسفر عن إصابة 2 منهم ،وهما  مصطفى عبدالله صالح العقوري وخميس محمد خميس الفزاني ،وقد نقلوا إلى مستشفى الجلاء لتلقي العلاج.

قالت عضو المؤتمر الوطني العام “غير المعترف به دوليا” أمنة امطير إنها تأمل أن يتم تمرير حكومة الوفاق الوطني انهاء لأزمة المواطن الليبي وبما يحقق له العيش الكريم، رغم أن مسودة الاتفاق السياسي “غير متوازنة”، مؤكدة “إننا في المؤتمر مصرون على اقصاء خليفة حفتر من المشهد ومحاكمته بتهمة تدمير بنغازي”.

واضافت” إن مجموعة الصقور داخل المؤتمر يقومون بعرقلة أي جلسة ومنع مناقشة مسودة الاتفاق أو تمريرها”، داعية المبعوث الأممي للأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون إلى “لقاء صقور المؤتمر الوطني العام والاستماع إلى وجهة نظرهم وتطمينهم .

قال عبد القادر احويلي رئيس اللجنة السياسية بالمؤتمر الوطني العام في طرابلس، “إن المؤتمر يتجه نحو رفض الاتفاق السياسي المعلن بالصخيرات المغربية أخيرًا، وإعلان فشل البعثة الأممية في إدارة الحوار”.

وأضاف احويلي، للأناضول، “نحن لم نكن طرفًا في هذا الاتفاق، ولم نوقع عليه، ولذا لا يلزمنا”.

وتابع ايضا ، “المؤتمر لن يوقع على الاتفاق بشكله الحالي، لأنه لم يحقق توازنًا بين الأطراف يضمن استمرار تطبيقه مستقبلا”.

وأضاف، “بنود الاتفاق الحالية لم تستثن الانقلابيين واللواء حفتر (القائد العام للجيش الليبي، التابع للحكومة المنبثقة عن مجلس النواب في مدينة “طبرق”)، موجود ومستمر، حيث أن بنود الاتفاق تحميه وتعطيه حق الاستمرار”.

وعن موقف المؤتمر من استمرار الحوار قال احويلي، “لم يحد المؤتمر عن موقفه إزاء الحوار، حيث لا نعتمد حلًا بديلًا عنه، ولكننا نرفض الانحياز لطرف دون الآخر، يؤدي لاتفاق سياسي معاق لا يستطيع السير قدمًا”.

يشار إلى أن المؤتمر الوطني العام، أجل أمس الأحد، جلسة لمناقشة اتفاق الصخيرات الأخير إلى أجل غير معلن، حيث لا تزال لجانه في اجتماعات مستمرة مع أعضاء المؤتمر، للخروج بموقف رسمي حيال الاتفاق.

وسبق أن أعلن  المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بيرناردينو ليون، الخميس الماضي، مقترح حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، عقب توافق الأطراف الليبية المتحاورة، في مفاوضات مدينة الصخيرات المغربية.

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان هما: الحكومة المؤقتة، ومقرها مدينة البيضاء(شرق)، وحكومة الإنقاذ، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، ومقرها العاصمة طرابلس (غرب).

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status
free stats