التخطي إلى المحتوى
قراصنة Anonymous تخترف تركيا الكترونيا

Anonymous-hackers_480×320-415x260

احتجاجا على مساعدة اردوغان لتنظيم الدولة الإسلامية تعرض كثير من خوادم الإنترنت في تركيا إلى هجوم إلكتروني كبير، تسبب في بطء بعض الخدمات وتوقف بعضها الآخر عن العمل.
لم تتأخر مجموعة القراصنة Anonymous في تنفيذ وعيدها بشن حرب الكترونية على انقرة اذ اعلنت مصادر محلية تعرض خوادم الإنترنت في تركيا إلى هجوم إلكتروني كبير أدي إلى بطئ ملحوظ في بعض الخدمات وتوقف بعضها الآخر عن العمل.
وذكر أن قراصنة “Anonymous” قد أعلنت مسئوليتها من خلال فيديو قالت فيه إن هذه الهجمات تأتي للرد على الحكومة التركية التي تتعاون مع تنظيم الدولة الإسلامية ISIS في شراء النفط والغاز بشكل غير شرعي.

_214278_rt
وقد اشير سابقا إلى أن قراصنة “Anonymous” قد هددت الحكومة التركية في مقطع الفيديو الذي نشر على “يوتيوب” وأزيل فيما بعد قائلة إنه في حالة استمرار دعم تنظيم الدولة ستستمر الهجمات الإلكترونية من أجل إصابة خوادم المصارف بالإضافة إلى المواقع الحكومية.
ويذكر أن هذه الهجمات بدأت قبل 15 يوما، وتم تكثيفها بشكل كبير يوم 25 ديسمبر الذي يصادف الاحتفال بعيد الميلاد.
ولقد هددت مجموعة القراصنة الدولة التركية في رسالة نشرت على الانترنت وقالت” تركيا تدعم تنظيم الدولة الاسلامية عن طريق شراء النفط منها ومداواة مقاتليهم في مستشفياتهاونحن لن نقبل أن يستمر زعيم تركيا أردوغان في المساعدة أكثر من ذلك”.
وأضافت “إذا لم تتوقفوا سوف تستمر الهجمات الإلكترونية من أجل إصابة خوادم DNS والمصارف بالإضافة إلى المواقع الحكومية الخاص بكم قبل ان نبدأ في ضرب المطارات والمعدات العسكرية الخاصة بكم والاتصالات.. وسندمر البنية التحتية للبنوك”.
واختتمت الرسالة بـ “أوقفي هذا الجنون حالا يا تركيا. مصيرك في يديك”.

images
وشهد الإسبوعين الماضيين،فى مصارف Garanti وIsbank بالإضافة إلى Ziraat إلى هجمات الحرمان من الخدمة DDoS أدت إلى تعطيل التحويلات البنكية
ولكن بعض الخبراء وضعوا احتمالين على طاولة الناقش الأول هجمات مدعومة من جهات روسية نتيجة لتوتر المشهد السياسي بين البلدين والآخر هجمات من قبل جماعة Anonymous التي أعنلت مؤخرا أنها ستستهدف جميع المؤسسات التي تتعامل مع تنظيم الدولة ISIS
وبناء علي الوضع الراهن صرح وزير النقل والاتصالات التركي بن علي يلديرم أن هذه الهجمات خطيرة للغاية كما طلب من إحدى الجامعات في أنقرة رفع مستوى الحماية على الخوادم التركية لأن المستوى المستخدم حاليا غير كافي لردع هذا النوع من الهجمات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status
free stats