التخطي إلى المحتوى
حكم الاحتفال بالمولد النبوي 2016 المذاهب الاربعة

حكم الاحتفال بالمولد النبوي 2016  ، كثيرا ما اختلف المسلمون علي مر الزمان عن حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، ولكن بالنظر الي مكانة الرسول صلى الله عليه وسلم في نفوس المسلمين نجد أن لها قدر عظيم، والمسلمين يحبون الرسول صلى الله عليه وسلم ويوقرونه ويعظمونه أكثر من أهليهم و أولادهم بل حتى من أنفسهم ولهذا الموضوع نقدم لكم حكم الاحتفال بالمولد النبوي 2016 المذاهب الاربعة.

حكم الاحتفال بالمولد النبوى الشريف 2016 وفقا الي المذاهب الاربعة مع اقتراب موعد المولد النبوى الشريف عليه افضل الصلاة والسلام نوضح لكم فى موقع اخبارنا اراء الائمة وكبار العلماء فى حكم الاحتفال بالمولد النبوى الشريف .

حكم الاحتفال بالمولد النبوى الشريف اختلف البعض على  شرعية الاحتفال بالمولد النبوى الشريف وطبيعة هذا الاحتفال نظرا لاختلاف الكثير من طريقة الاحتفاء بهذا اليوم واتباع اساليب مختلفة فى الاحتفال بهذا اليوم العظيم الذى ولد فيه الرسول محمد صلي عليه وسلم ليضئ الكون بنوره الشريف فى ال 12 من شهر ربيع الاول.

وكان جدير بالذكر ان بعض الاراء قد انتقدت هذا الاحتفال الرسول عليه السلام به مؤكدين ان كل ما يخرج عن سنة الرسول فهو بدعة وسنة الرسول بمفهومها الصحيح هو كل ما قام به الرسول من قول او فعل او عمل  وحيث ان الرسول والصحابة لم يقوموا ققط بالاحتفال بهذا اليوم تحديدا .

على عكس اراء اخرى اكدوا انه على الرغم عدم قيام الرسول والصحابة بالاحتفال بهذا اليوم الا ان الاحتفال به ليس بدعة ولكن فى حدود التقرب الى الله وسماع الاناشيد الدينية والمدائح النبوية واحياء سنن الرسول صلى الله عليه وسلم فى هذا اليوم وايضا قراءة القرآن الكريم وتلاوته فى افضل الاوقات فى اليوم وقيام الليل وكل ما يفعله رسولنا الكريم واوصانا به الله تعال

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status