التخطي إلى المحتوى
اخر اخبار عودة الترابين اليوم الافراج عن الجاسوس وترحيلة لاسرائيل

عودة الترابين

نتعرف اليوم الخميس ،من هو عودة سلمان الترابينى ،حيث يعتبر عودة الترابين من ابناء قبيله الترابين الفلسطنيه يبلغ عمر عودة الترابين ” 30″ عاما، وينتمي لقبيلة الترابين المنتشرة في سيناء، وهي من أكبر القبائل الفلسطينية التي تمتد اثرها في سيناء والنقب الفلسطينه.

وترجع قصة عائلة الترابين قائمه ،منذ فتره خاصه مع الحكومة المصرية عندما تمكن الجيش، الإسرائيلي الصهيونى من تجنيد والد عودة الترابينى، وهو “سليمان” بعد حرب يونيو سنه 1967 ليكشف عن تحركات، خلايا المقاومة المصرية أثناء حرب الاستنزاف،مع اسرائيل ومد الكيان بمعلومات يمكنهم الاستفاده ،وفي يناير لسنه 1990.

وحيث هرب سليمان وعائلته إلى داخل إسرائيل، وحصلوا على الجنسية الإسرائيلية،هناك وأقاموا في مدينة الرهط، ثم أصـدرت المحكمة العليا لامن الدوله، حكما غيابيا عليه بالسجن لمــدة 25 عاما ومع الأشغال المؤبدة.

وقد تم في عام 1999 عاد نجله عودة، الترابين إلى سيناء قادما من اسرائيل ،بحجة زيارة أسرتة وأخواتة البنات المتزوجات فى ،مدينة “العريش” بسيناء وابلغتة السلطات المصرية، بأنه شخص غير مرغوب فيه، وتمت السماح له بالزياره وحذرته من العودة مرة أخرى، لكنه بعد ذالك عاد متسللا عبر الحدود، وتم القبض عليه بمدينه ،العريش فى شارع 26 يوليو وبحوزته، عملات إسرائيلية وجهاز اتصال حديث، واتضح بعد ذالك أنه حاول تجنيد زوج أختة، المقيم في العريش للتجسس على ،التحركات العسكرية في سيناء، على أن يكون هو حلقة الوصل، بينه وبين الموساد الإسرائيلي.

وانه ومنذ فترة وإسرائيل تمارس ضغوطا كبيرة على دوله مصر للافراج عن “عودة الترابين” نجل سلمان، وكان آخر رسالة أرسلها الترابين لرئيس الوزراء الإسرائيلي “نتنياهو” وتم ذالك عبر السفير الإسرائيلي، مطالبا إياه بضرورة التدخل من أجل إطلاق، سراحه من السجون المصريه.

وقلت وسائل الإعلام المصرية الرسمية،اليوم الخميس، خبر الإفراج عن الجاسوس” عودة الترابين “الذي حكم عليه في عام “2000” بالحبس لمدة “15” سنة، بتهمة نقل معلومات عسكرية حساسة لدولة لإسرائيل وتمت محاكمتة بناء على أدلة وبراهين قوية قدمتها ،المخابرات المصرية لمحكمة أمن الدولة بمصر، وحكم على عوده الترابينى بالسجن خمسة عشر عاما، وإدانته بالخيانة العظمى للوطن .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status