التخطي إلى المحتوى
عبد الله السعيد.. صانع البهجة الجديد..

أثبت عبد الله السعيد صاحب الواحد وثلاثين عامًا أنه قد صار مصدرًا لسعادة جماهير الفريق الذي يلعب لصالحه ويرتدي قميصه، بعد عدد من الأهداف الرائعة والحاسمة قام بتسجيلها اللاعب بقميص الأهلي في المواسم الماضية، وبعدما أحرز هدفًا ذهبيًا منح مصر ثلاث نقاط غالية أمام منتخب الكونغو في أولى مباريات تصفيات كأس العالم 2018 بورسيا..

يُذكر أن اللاعب عبد الله السعيد سجل هدفًا حاسمًا قاتلاً لا يُنسى أمام فريق يانج أفريكانز في دور الـ 16 في دوري أبطال إفريقيا لينقذ فريق النادي الأهليبعد أنْ كان على أعتاب الخروج المبكر من البطولة أمام الفريق التنزاني.. مما أدخل البهجة والفرحة والسرور بانطلاق الأفراح في استاد برج العرب لكل من جاوره من لاعبين وجهاز فني وآلاف من الجماهير الحمراء.

اللاعب سجل اسمه في التاريخ المصري كواحد من أبرز اللاعبين أصحاب الأهداف المؤثرة بعدما أحرز هدفًا غاليًا للمنتخب المصري كان سببًا في إسعاد ملايين المصريين الذين يراودهم حلم رؤية فريقهم في مونديال كأس العالم..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status