التخطي إلى المحتوى
العالم يشهد خسوف القمر الاخير لسنة 2016 اليوم الجمعة خسوف شبه ظل للقمر موعد صلاة الخسوف

اعلنت الجمعية الفلكية بجدة أن الكرة الأرضية ستشهد يوم الجمعة 16 سبتمبر 2016 خسوف شبه ظل للقمر، يحدث بسماء السعودية والمنطقة العربية وأوروبا وإفريقيا وآسيا وأستراليا والأجزاء الغربية من أمريكا الجنوبية والمحيطات الهادي والأطلسي والهندي والقارتين القطبيتين الشمالية والجنوبية، ويستمر 3 ساعات و59 دقيقة..

وبيّن رئيس الجمعية المهندس ماجد أبو زاهرة أن هذا الخسوف يأتي بعد أسبوعين من حدوث كسوف حلقي- جزئي للشمس في الأول من سبتمبر مطلع شهر ذي الحجة الجاري، وهو الخسوف الثاني للقمر والأخير هذا العام بعد خسوف شبه الظل في 23 مارس الماضي.

قال الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، إن العالم سيشهد خسوفًا للقمر هو الأخير هذا العام، اليوم  الجمعة  16 سبتمبر.

وأضاف تادرس، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أنه سيكون خسوفًا شبه ظلى يتفق توقيته مع بدر شهر ذو الحجة وتتمكن مصر والمنطقة العربية من رؤيته، وكذلك كل إفريقيا وآسيا وأوروبا وأستراليا، ولا يرى فى أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية.

وأوضح تادرس، أن الخسوف يبدأ بدخول شبه ظل الأرض على بدر القمر، مما يقلل من شدة لمعانه قليلاً، ويبدأ هذا من السابعة إلا خمس دقائق مساءً بتوقيت القاهرة وحتى الحادية عشر إلا خمس دقائق مساءً تقريبًا، ويشاهد ذروة الخسوف الشبه ظلى كاملاً فى غضون التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة أيضًا.

ومن المعروف أن خسوف شبه الظل يحدث عندما يعبر القمر المنطقة الخارجية من ظل الأرض التي تسمى “شبه الظل”، ويمكن ملاحظة حدوث خفوت ظاهري لبريق سطح القمر عند توقيت الذروة العظمى “منتصف الخسوف”، ولكن القمر لن يختفي؛ لأن أشعة الشمس مستمرة في السقوط على سطحه، لذلك سيبقى قرص القمر مضاء بالكامل في كل مراحل هذا الخسوف من البداية وحتى النهاية.

توقيت حدوث الخسوف بتوقيت السعودية وموعد صلاة الخسوف

يبدأ القمر في الدخول في منطقة شبه الظل الساعة 7:55 مساء غدٍ الجمعة، بتوقيت مكة المكرمة، ويصل الخسوف الكاذب ذروته الساعة 9:54 مساء، حيث يكون أكثر من 80% من القمر داخل منطقة شبه الظل، وينتهي الخسوف الكاذب في الساعة 11:53 مساءً

وبين الباحث الفلكي ملهم بن محمد هندي، أن الخسوف الظليلي أو شبه الظل لا يمكن رصده بالعين المجردة، أو بالتليسكوبات، أو الكاميرات العادية، حيث يحتاج لأجهزة متخصصة لها حساسية للضوء عالية حتى تستطيع تُميز الفرق في تغير الإضاءة على سطح القمر، ويمكن رصده عبر هذه الأجهزة من جميع أنحاء العالم في نفس التوقيت ما عدا الأمريكيتين.
وأردف: يعتبر هذا الخسوف الكاذب الثاني الذي يقع هذا العام بعد حدوثه في منتصف جمادى الآخرة  الماضي.

وأكد أنه بسبب عدم تمييز العين لظاهرة الخسوف الكاذب لا تُقام له صلاة الخسوف، حيث يشترط لإقامة صلاة الخسوف والكسوف رؤية الحدث بالعين المجردة.

وخلال هذا الخسوف سيكون القمر على بعد يومين من وقوعه في نقطة الحضيض، وهي أقرب نقطة في مداره إلى الأرض خلال الشهر، وهو ما سيجعل قرص القمر يظهر أكبر قليلاً بمقدار 4.6% من المعدل عند ذروة الخسوف.

وعلى عكس كسوف الشمس يمكن متابعة ظاهرة خسوف القمر بكل أنواعه بالعين المجردة، دون الحاجة لأي نوع من الحماية، ولكن يفضل استخدام المنظار الثنائي العينية.

وخلال الليالي المقبلة سوف يشرق القمر متأخراً بنحو الساعة كل يوم، وخلال بضعة أيام سيكون مشاهداً فقط في سماء الفجر والصباح الباكر، وفي ذلك الوقت يصل إلى مرحلة التربيع الأخير بعد أسبوع من وقوعه في مرحلة البدر المكتمل.

يشار إلى أن خسوف شبه ظل القمر سوف يتبعه خسوف شبه ظل آخر في 11 فبراير 2017 يحدث أيضاً بسماء السعودية والوطن العربي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status