التخطي إلى المحتوى
مارتن يول: لم أهاجم إيفونا، ولم أتعمد تجاهل مصافحة الخطيب..

قام الهولندي مارتن يول المدير الفني الأسبق للنادي الأهلي بتوضيح الأمور الخاصة بما أثير في الفترة الأخيرة حول هجومه على ماليك إيفونا وصالح جمعة ووليد سليمان، وعن عدم مصافحته للخطيب..

قال الهولندي في تصريحاته إنه لَمْ يكتب أي تقرير عن اللاعبين أو عن علاقته بالجهاز الفني للفريق.. وتحدى من يثبت ذلك قائلاً “من يثبت أنني قدمتُ تقريرًا لإدارة النادي الأهلي أقوم فيه بتقييم لاعبي الفريق فليقم بإظهاره وسأمنحه مكافأة”..

وأضاف يول “المهاجم ماليك إيفونا كان أحد العناصر الهامة جدًا في صفوف النادي الأهلي، وقد سبب رحيله خسارة كبيرة للفريق، لَمْ أهاجم اللاعب أبدًا ولَمْ أصفه بأنه غير جيد.. كل ما أثير في هذا الموضوع كذب في كذب”..

وتابع يول “وبالنسبة لوليد سليمان فهو من أهم لاعبي الفريق ولياقته البدنية جيدة للغاية ويستطيع لعب المباراة كاملة حتى نهايتها.. لَمْ يسبق لي أنْ قلتُ بأنه غير قادر على لعب المباراة بأكملها أبدًا، ولَمْ أنتقد اللاعب عمرو جمال ولَمْ أهاجم صالح جمعة ولا أي لاعب في صفوف الفريق”..

وختم تصريحاته قائلاً “أما ما يخص عدم مصافحتي للكابتن محمود الخطيب لأنه منافس لمحمود طاهر فهذا غير صحيح إطلاقًا، فكل ما في الأمر أن الخطيب حضر مرانًا للفريق وكنتُ أنا مشغولاً بتدريب الفريق وبعدما انتهيتُ علمتُ أنه كان موجودًا وغادر النادي لذلك لَمْ أتمكن من مصافحته.. لكنني لَمْ أتعمد ذلك أبدًا”..

يُذكر أن الهولندي مارتن يول رحل عن الفريق منذ فترة قصيرة بعد أحداث الشغب الأخيرة بين الجماهير واللاعبين أثناء تدريب الفريق، وتعاقد مسؤولو النادي الأهلي مع الكابتن حسام البدري خلفًا للهولندي الراحل..

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status