التخطي إلى المحتوى
وزاراة الأوقاف تطالب بوضع كاميرات مراقبة داخل المساجد لمراقبة المصلين

اليوم ضمن القرارات الغريبة ، قررت وزاراة لأوقاف بوضع كاميرات مراقبة داخل المساجد لمراقبة المصلين هل هذا أجراء أمني ام تسويق لكاميرات المراقبة ، بالفعل قرار غريب جداا لا يوجد له مبرر لتركيب كاميرات مراقبة داخل المساجد في مصر ، ومن المتفرغ في تركيب كاميرات 125 آلاف مسجد وعمل صيانة دورية في هذه المساجد..

وكان من ضمن الهجوم علي وزير الأوقاف ، حافظ أبو سعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، قرار وزير الأوقاف الدكتور مختار جمعة، بوضع كاميرات داخل المساجد لمراقبة المصلين.

وقد قال “أبوسعدة” خلال حواره في برنامج “آخر النهار” عبر فضائية “النهار” مساء الإثنين، إن قرار وزير الاوقاف قرارًا أمنيًا وليس لصالح الدين، مضيفاً أن تنفذ هذا القرار يتطلب “جيش” من الموظفين لمراقبة وتفريغ كاميرات 125 آلاف مسجد على مستوي الجمهورية بشكل يومي بالإضافة إلى صيانتها.

وقد أضاف رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، أن القرار يؤدي إلى إفراغ المساجد من المصلين بسبب التصنت الأمني، موضحاً أنه حال وضع  كاميرات مراقبة في المساجد يجب وضع مثيلها لمراقبة كل ما يحدث داخل الكنائس، لافتاً إلى أن الدستور يمنع التميز بين المواطنين بسبب الدين أو الجنس أو اللغة، مشيراً إلى أن مراقبة المساجد دون الكنائس مخالف للدستور.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status