التخطي إلى المحتوى
جرح شديد لعمرو جمال ومحاولة حرق وجه غالي في اعتداء أولتراس الأهلي على اللاعبين

في أحداث أقل ما توصف به بأنها مُؤسفة شهد مران النادي الأهلي هجومًا شديدًا من جماعة الأولتراس تجاه لاعبي الفريق بعد تدني مُستوى الفريق في الفترة الأخيرة..

يُعاني النادي الأهلي في الوقت الحالي من ثورة جماهيرية ضخمة تجاه اللاعبين والجهاز الفني والإدارة بأكملها بسبب تواضع أداء الفريق والنتائج المُخيبة في المُباريات الأخيرة..

يُذكر أن فريق النادي الأهلي نال هزيمة موجعة في بداية مشواره بالبطولة الإفريقية من نادي زيسكو الزامبي، وتلتها هزيمة أخرى من نادي أسيك، ثم حقق تعادلاً مُخيبًا للآمال أمام نادي الوداد المغربي، ثم حقق فوزًا بهدف وحيد أمام نادي الوداد في لقاء العودة أنعش الآمال من جديد، ولكنه عاد وخيَّب آمال فريقة مُجددًا بتعادل مُؤسف مع فريق زيسكو الزامبي..

وبجانب النتائج المُتدنية يُعاني الفريق من تخبط في قرارات الجهاز الفني وعدم منطقية في التشكيلات والتغييرات وغيرها.. مما دفع الجماهير لإعلان ثورتها وصب غضبها على المُدرب وعلى اللاعبين وعلى مجلس إدارة النادي برئاسة محمود طاهر..

ووصل غضب الجماهير إلى أنهم اقتحموا مران الفريق وقاموا بسب اللاعبين وتوجيه الاتهامات إليهم والاعتداء على كثير منهم وخصوصًا حسام غالي وصبري رحيل وعمرو جمال..

وقد أسفرت تلك الاعتداءات عن إصابة عمرو جمال بجرح قطعي في بطنه من أحد المُشجعين قام بمُهاجمته بسلاح أبيض..

صورة لجرح الغزال بعد تضميده..

79583-عمرو-جمال-(1)

وحاول أحد المُشجعين الاقتراب من قائد الفريق حسام غالي وإلقاء شمروخ في وجهه لولا تدخل شريف إكرامي في الوقت المُناسب واحتواء الموقف وإيقاف المُشجع..

يُذكر أن إدارة الأهلي قررت الإبقاء على مارتن يول بشكل مُؤقت مع تعديل في الجهاز المُعاون، وتداولت تقارير إعلامية تُفيد باستقدام سمير كمونة وهاني رمزي لمُساعدة مارتن يول في تدريب الأهلي بدلاً من أسامة عرابي ومحمد عظيمة..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status