التخطي إلى المحتوى
حل ارتفاع اسعار الذهب في مصر اعتماد عيار 14 و سعر الذهب عيار 14 في مصر

كثيرا مانسمع عند شراء الذهب الفاظا غريبة مثل العيار والاونصة والقيراط والاوقية والمصنعية وهو ماسنحاول إلقاء الضوء عليه علي موقع نبأ مصر ، فعل وزير التموين الدكتور “خال حنفي” ذهب عيار  14 قيراط ، وهذا يضاف لتصنيفات جرامات الذهب المعروفة و المتداولة والتي تبدأ من عيار 18 و حتى عيار 24 ، وقد اعتمدت مصلحة الدمغة والموازين عيار 14 قيراط لأول مرة اليوم 16 أغسطس 2016، وتم نشر توضيحا للخصائص الفنية لعيار ذهب 14قيراط سنتعرف عليها..

وقد أشار البيان الصادر عن وزارة التموين والتجارة الداخلية، لكون عيار 14 من الذهب يتمتع بالعديد من الخصائص والمواصفات  التي تتميز بالتقنية العالية، بخلاف مدى الإبداع الحرفي ، و سيقدم عيار 14 ضمن تصميمات عصرية غير مسبوقة أو تقليدية، وذلك بالتعاون مع مجموعة لازوردي العاملة بمصر بصناعة الذهب والألماس بخلاف تواجدها بمنطقة الشرق الأوسط.

تحدث الدكتور خالد حنفي عن دعم وزارة التموين لجميع خطوات التطوير والتحديث خاصة فيما يتعلق بمنظومة صناعة الذهب بمصر ، مشيراً لمدى الجودة والحداثة التي قدمت بها المشغولات الذهبية عيار 14 الجديدة، حيث سيعمل الخط الإنتاجي الجديد من المشغولات الذهبية عيار 14 قيراط على توفير منتجات بأحدث الصيحات العالمية عالية الجودة وبأسعار مناسبة لجميع الشرائح المجتمعية.

تحدث أيضا وزير التموين عن أعيرة الذهب المتداولة بالسوق المصرية وهي ذهب عيار 9 وعيار 12 وعيار 14 الجديد والتي تعتبر اقل التوصيفات ما دون ذهب عيار 18 قيراط، حيث أن هذه التصنيفات وجدت لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين بعد ارتفاع الأسعار العالمية للذهب خلال الفترة الماضية، مؤكداً على قانونية استخدم ذهب أعيرة 12 و 14 قيراط المعتمدة من مصلحة الدمغة..

سعر جارم الذهب عيار 14 قراط

تناقلت عدة مواقع أن الذهب عيار 14 قيراط الجديد سجل سعر الجرام منه 290 جنيهاً، فيما نشرت بعض المواقع المتخصصة بأسعار الذهب انه سعر الذهب عيار 14 بلغ 225 جنيهاً…

الان نتعرف علي وزن الذهب وماهو هو العيار في الذهب

يتم وزن الذهب بالأوقية (الأونصة) ويباع للمستهلك بالجرام

والأوقية تساوي 31,1035 جرام ذهب من عيار 24

وذلك حسب موقع مجلس الذهب العالمي

عيـار الذهـب

يقاس عيار الذهب بالقيراط ومن أشهرها :

1 – عيار 24 قيراط يكون ذهب نقي وصافي ولكن ليس بنسبة 100% ولكن بنسبة 99.90% ولذلك فهو يحتوي على نسبة ضئيلة جداً من النحاس تقدر بـ واحد في الألف (أي جرام واحد في الكيلوجرام) ، وذلك لأن الذهب النقي الصافي الخالص 100% يكون ليناً للغاية (أشد قليلاً من الصلصال) لدرجة أنه يصبح في الإمكان تشكيله باليدين (!) ولكن وجود هذه النسبة الضئيلة من النحاس تمنع من انبعاجه بشكل عفوي

والصاغة لا يسمون نسب الخلط بالجرام ولكن بالسهم

يقولوا مثلاً: ذهب عيار 24 به 999.9 سهم

وكأن عدد الأسهم المتاح هو 1000 سهم (أي كيلوجرام)

2 – عيار 22 قيراط ويكون الذهب بنسبة 916.666 جم في الكيلو جرام

(أي أن عيار 22 به 916.666 سهم بلغة الصاغة)
3 – عيار 21 قيراط ويكون الذهب بنسبة 875 جم في الكيلو جرام

(أي أن عيار 21 به 875 سهم بلغة الصاغة)
4- عيار 18 قيراط ويكون الذهب بنسبة 750 جم في الكيلو جرام.

(أي أن عيار 18 به 750 سهم بلغة الصاغة) .. وهكذا
5 – عيار 14 قيراط ويكون الذهب بنسبة 583.333 جم في الكيلو جرام.
6 – عيار 9 قيراط ويكون الذهب بنسبة 375 جم في الكيلو جرام.
ولمعرفة نسبة الذهب في نوع العيار يقسم نوع العيار على 24 ويضرب الناتج في 1000

مثال :
ذهب عيار21 = 21/ 24 في 1000 = 875 جم ذهب في الكيلو جرام.
ذهب عيار 18 = 24/18 في 1000 = 750 جم ذهب في الكيلوجرام
وهكذا … ،،،،،

إعداد الذهب حسب العيار المطلوب :

1- لإعداد كيلو من الذهب عيار 21
يخلط 875 جم “سهم بلغة الصاغة” من الذهب الخالص (عيار 24) مع 125 جم “سهم بلغة الصاغة” من النحاس أو الفضة أو البلاديوم (بنسبة 21 ذهب إلى 3 من النحاس أو الفضة أو البلاديوم)
2 – لإعداد كيلو من الذهب عيار 18
يخلط 750 جم من الذهب الخالص (عيار 24) مع 250 جم من الفضة أو النحاس أو البلاديوم

(بنسبة 18 ذهب إلى 6 من النحاس أو الفضة أو البلاديوم)

وهكذا

تحديد سعر الذهب
يتحدد سعر الذهب بواسطة أسواق المال العالمية “البورصة” الرئيسية

والعملة أمامه هي الدولار.. والوزن بالأوقية (الأونصة) في عيار 21
منها يحدد سعر الجرام بالعملة المحلية كالتالي:
1 – في مصر:
(سعر الأوقية بالدولار x سعر الدولار بالجنيه المصري) وتقسم على 31.10 = سعر الجرام عيار24

(سعر الأوقية بالدولار x سعر الدولار بالجنيه المصري) وتقسم على 35.55 = سعر الجرام عيار21

ملاحظة :

يضيف الصائغ ضريبة الدمغة وضريبة المبيعات والمصنعية

(أجرة تصنيع الذهب إلى مشغولات) لكل جرام .

مثال :

حسب سعر أوقية الذهب إغلاق الجمعة 12 نوفمبر 2010 = 1368 دولار

حسب سعر الدولار إغلاق الجمعة 12 نوفمبر 2010 = 5.7500 جنيه مصري
سعر الجرام عيار 21 = ( 1368 في 5.75 ) / 35.55 = 221.25 جنيه
ثم يتم تحويل “تحييف بلغة الصياغ” سعر عيار21 الى عيار18 كالتالي :
نضرب سعر عيار21 في 18 ويقسم الناتج على 21

221.25 في 18 / 21 = 189.65 جنيه …. وهكذا

2 – في السعودية :

نضرب سعر الأوقية بالدولار في 121

(وهو رقم ثابت لا يتغير لثبات سعر الدولار بالريال) ينتج سعر الكيلو جرام عيار24
لمعرفة سعر الجرام عيار21 يقسم سعر الكيلو جرام /1143

ولمعرفة سعر الجرام عيار18 يقسم سعر الكيلو جرام /1133

مثال :

حسب سعر أوقية الذهب والدولار إغلاق الجمعة 12 نوفمبر 2010

سعر الكيلو جرام عيار 24 = 1368 في 121 = 165528 ريال
سعر الجرام عيار 21 = 165528 /1143 = 144.82 ريال
سعر الجرام عيار 18 = 165528 /1333 = 124.18 ريال

ملاحظة:

يضيف الصائغ المصنعية (أجرة تصنيع الذهب إلى مشغولات) لكل جرام .
المصنعيّة:
تتغير المصنعيّة حسب نوع المشغولات الذهبية، وأعلاها مصنعية الذهب المُرصّع بالأحجار الكريمة كالماس

ثم يليها الذهب الأبيض ثم الأصفر (الإيطالي) ثم الذهب العادي ..

وتحسب المصنعية لكل جرام يضاف إليها في مصر ضريبة الدمغة وضريبة المبيعات.

التعرف على الذهب والعيار :
الصائغ الماهر يستطيع التعرف على الذهب بمجرد الإمساك به .. بل ويتعرف على العيار من مجرد الضغط عليه .. وعند الشك ينظر إلى الدمغة الموجودة على القطعة الذهبية وتكون على شكل مربع محفور في الذهب مكتوب به العيار (عيار21 مثلا) أو ثلاث مربعات متجاورة بالمربع الأول العيار وبالثاني حرف أبجدي ( د مثلا ) يتغير من وقت لآخر وبالثالث شكل فرعوني ويتغير من وقت لآخر أيضا (هذا بالنسبة للذهب المصري) .. أو يدمغ الذهب برقم 999،99 لعيار 24مثل السبائك أو رقم 875 لعيار21 أو رقم 750 لعيار18

الكشف عن عيار الذهب:
ويتم الكشف عن عيار الذهب بواسطة حامض مخصص لعيار 21 وآخر مخصص لعيار 18 وهكذا ..
الطريقة:

يتم حك الذهب المراد الكشف عنه على حجر معين لدي الصائغ فيترك أثر ذهبي اللون على الحجر ويوضع الحامض المخصص لعيار 21 على الأثر فإذا اختفى الأثر ( ذاب في الحامض ) دل ذلك على أن الذهب مزيف أو ليس عيار 21 .. وكذلك الكشف عن عيار 18 بحامض مخصص لعيار 18 وهكذا ..

الذهب المستعمل (الكسر أو الأدمون):
الذهب الذي يباع للصائغ يسمى بالذهب الكسر أو الأدمون بلغة الصياغ .. ويقوم الصائغ بحرقه بتعريضه لنار مباشرة للتخلص من أي شوائب به نتيجة استعماله أو يتم خصم نسبة من الوزن بدل عملية الحرق .. كذلك يتم التخلص من أي فصوص أو أحجار أو مينا (المينا مادة ملونة كالموجودة على الذهب الهندي ) .. ومن الصياغ من يعيد بيع الذهب الكسر ( الأدمون ) إذا كان بحالة جيدة على أنه ذهب جديد بعد غسله أو طلائه أو تلميعه ..

ويمكن المتاجرة في الذهب عن طريق شراء ذهب الكسر بسعر السوق فى البورصه العالميه دون دفع مصنعيه

ويتم ذلك بمتابعة أسعار الذهب على التشارت، وعند انخفاضه للدرجة القصوى حسب مؤشرات التحليل الفني يتم الشراء

وبالتالى فإن أى صعود فى سعر الذهب بعد شرائك له يحقق ربحا صافياً لا تدخل المصنعية فيه
ويمكنك تحليل الشارت مرة اخرى وإعادة الشراء والبيع مرة أخرى
ويعيب هذه الطريقة وجود صعوبة بعض الشيء في تصريف الذهب الكسر عند البيع
وربما حاول الصاغة مساومتك لتخفيض سعر البيع لعلمهم بحجم المكاسب الذي ربحتها

طرق تنظيف المشغولات الذهبية :
الطريقة الأولى:

يوضع الذهب في إناء (يفضل أواني الصاج) به ماء ومنظف غسيل ملابس ويغلي لمدة بسيطة، ثم يغسل بالماء الجاري، ثم يصفى من الماء .. ثم يوضع في نشارة خشب ناعمة لتجفيفه من الماء
الطريقة الثانية:

يحرق الذهب على نار مباشرة فيسود لونه ثم يوضع في محلول النشادر فيعود للونه الأصفر
الطريقة الثالثة:

الطلاء بالذهب بواسطة الكهرباء
الطريقة الرابعة:

جلي الذهب بواسطة رمل ناعم جدا وماء
الطريقة الخامسة:

تلميع الذهب بواسطة موتور وفرشاة تلميع بالجماطة .

الكتابة والطباعة على الذهب:
يمكن الكتابة على الذهب بالحفر مثل كتابة الاسم والتاريخ على دبلة الخطوبة

كما يمكن طبع الصور الشخصية على رقائق من الذهب

كما يمكن النقش على الذهب بالليزر .

غش الذهب:
1 – غش الدمغة :

يقوم الصانع بضرب (تقليد) الدمغة الخاصة بمصلحة الدمغة والموازين بأقلام مزورة للتهرب من دفع ضريبة الدمغة

وقد يكون الذهب مغشوش العيار .

2 – غش العيار:

يقوم الصانع بصناعة ذهب بعيار أقل (عيار واطي بلغة الصياغ) بزيادة نسبة النحاس التي ذكرت أعلاه (فبدلا من إضافة 3 ك نحاس لكل 21 ك ذهب يضاف مثلا 4 ك نحاس إلى 20 ك ذهب فيكون العيا20 ويباع على انه عيار21 ) .
3 – غش التجارة :

بيع الذهب القديم (المستعمل) على أنه ذهب جديد بعد تجديده .
4 – غش الفصوص:

بيع الذهب المرصّع بفصوص مقلدة (مزيفة) على انه مرصّع بأحجار كريمة .

بعض المصطلحات عند تجار الذهب (الصُيَّاغ) :
– اليافت ( الجديد أو الممتاز )
– الأشفور ( الفقير أو التعبان )
– الشئال ( الحرامي )
– الأدمون ( الذهب القديم )
– الدفش ( الزبون )
– التحييف (تحويل سعر الذهب بين العيارات المختلفة)
– الششنجي (يحلل الذهب للتأكد من العيار)
– الطلى ( من يقوم بطلاء الذهب
– الجلى ( من يقوم بجلي الذهب
– المرماتي ( من يقوم بلحام الذهب المكسور )

أحدث أخبار الذهب
كانت مؤسسة “أمريكا ميريل لينش” قد توقعت في نهاية عام 2009 حدوث قفزات فى أسعار النفط والنحاس والذهب خلال هذا عام 2010 مع نمو الاقتصاديات الناشئة بما فيها الصين والطلب الاستثمارى على هذه السلع ،وقال “ديجو باريلا” المدير التنفيذى فى “أميركا ميريل لينش” فى سنغافورة إنه من المحتمل أن تقفز أسعار النفط إلى 100 دولار مع نهاية العام، ويبلغ الذهب 1500 دولارا للأوقية خلال 18 شهر من الآن (أي من ديسمبر 2009)

وأضاف باريلا ” إنه لن يفاجأ أن يرى البنوك المركزية فى الأسواق الناشئة يشترون الذهب”.

وذكر باريلا على موقع بلومبرج الإخبارى أن البلاتين يقع فى منطقة جيدة، حيث سيكون مصنعو السيارات أكبر المستفيدين من حزم التحفيزات الاقتصادية الممنوحة من حكوماتهم، ما يؤدى إلى زيادة الطلب على البلاتين المستخدم على نطاق واسع فى صناعة السيارات.

ويرى باريلا أن النحاس قد يبلغ 8000 دولار للطن قبل حلول عام 2011. وسجل النحاس تسليم
خلال 3 أشهر 7590 دولار للطن اليوم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status