التخطي إلى المحتوى
ارتفاع اسعار الحشيش في مصر بسبب ارتفاع اسعار المواد الخام أسعار الحشيش في مصر..”الفرش” بـ 3 آلاف جنيه.. و”القرش” بـ 100 جنيه

شهدت سوق تجارة المخدرات في مصر ارتفاعاً ملحوظاً في الأسعار خلال الفترة الأخيرة، حيث تضاعفت أسعارالمخدرات بمصر في بعض الأصناف إلي ضعفين والبعض الآخر إلي ثلاثة أضعاف، وذلك عقب حملة «الدستور» التي كشفت خلالها عن أوكار بيع المخدرات علانية بمصر، فضلا عن الكشف عن «سي دي» يعرض بيع المخدرات علانية في وضح النهار وعلي سلالم أحد المساجد.

ارتفاع اسعار الحشيش في مصر بسبب ارتفاع اسعار المواد الخام

وكشف مصدر أمني مسئول ل«الدستور» أن قسم مكافحة المخدرات بمديرية الأمن بمصر كثف حملاته خلال الفترة الماضية، مما أسفر عن ضبط العشرات من تجار المواد المخدرة، كما تم القبض علي أحد كبارالتجار و مصادرة صفقة مخدرات كبري بمصر، وهو الأمر الذي أدي إلي انخفاض كميات المواد المخدرة بالسوق بمصر. 

مناطق بيع الحشيش في مصر

وفي الجيارة تجد «قروش الحشيش، وباكتات البانجو»، جنبًا إلى جنب وإن كان الإقبال الآن على الحشيش نظرًا لارتفاع سعر البانجو ورداءة جودته، ومع ذلك له زبونه.

وعلى مقربة من الجيارة في منطقة زينهم، وبالتحديد في منطقة المقابر أمام ساحة مسجد علي زين العابدين تقبع بورصة البرشام، حيث يجتمع الباعة والمدمنون وسط زائري المقابر والمتسولين ومجاذيب الصوفية لتبادل عمليات البيع والشراء لأقراص الأدوية المدرجة في جدول المخدرات مثل «أبو صليبة والترامادول والترامال» وغيرها وتكون عمليات البيع مساء الثلاثاء من كل أسبوع، حيث تقام حضرة صوفية يختلط فيها الحابل بالنابل ويتم خلالها التسليم والاستلام، حيث يقف المتعاطون في طابور كما كنا نشاهد في أفلام الباطنية لشراء المخدرات.

وفي المنطقة نفسها، الجيارة بمصر القديمة، وتحديدًا شارع سيدي حسن الأنور، على مرأى ومسمع من الجميع يبدأ طابور المخدرات «الدولاب»، بدءًا من الساعة السابعة مساءً حتى ساعات متأخرة من الليل.

ولا يزال تجار المواد المخدرت يستعملوا الطريقة ذاتها فى البيع منذ ثلاثين عاما تقريبا، إذ يتم إغلاق باب العقار المملوك باسم أحد أبناء تاجر المخدرات وخاصة بمنطقة الجيارة، ويقوم أحد «النادورجية» بتأمين المكان من الخارج من خلال عدد من البلطجية العاملين معه للتنبيه بالخطر ومنع دخول الشرطة للمكان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status