التخطي إلى المحتوى
اخبار نادي الهلال سبق الصحف السعودية اليوم الاحد 29-11-2015 #الهلال السعودي

نقدم لكم اهم واحدث الاخبار عن نادي الهلال السعودي من جميع الصحف السعودية ، و العربية عن اخبار نادي الهلال من سبق و الصحف السعودية اليوم الاحد 29-11-2015 شاهد الهلال السعودي من جميع الصحف السعودي وسنتعرف على جميع الفرق السعودية من نبأ مصر .

جمهور الزعيم يسعدنا في موقع نبأ مصر أن نقدم لكم نشرة بآخر أخبار نادي الهلال اليوم السبت 28-11-2015 ، حيث ننقل لكم أهم ما جاء في الصحف السعودية اليوم بعد حسم الهلال لمباراة القمة أمام الشباب ومواصلة الزعيم لتربعه على صدارة الدوري السعودي .

شدد الهلال قبضته على صدارة دوري عبد اللطيف جميل بل وانفرد بها بفارق 3 نقاط عن اقرب منافسيه بفوزه الصعب البارحة على الشباب بهدف وحيد سجله نجمه البرازيلي العائد إدواردو في مباراة كان عنوانها الأبرز «الفرص المهدرة» التي كان غالبيتها من محترف الهلال البرازيلي الميدا الذي واجه حارسا متمكنا ومتألقا غير مرة.

اخبار نادي الهلال اليوم الاحد 29-11-2015

أنقذ الحارس الشبابي محمد العويس فريقه من هزيمة كبيرة جداً بتصديه لسيل من الهجمات الهلالية واكتفى بتقبل هدف وحيد حمل توقيع إداودو في المباراة التي جمعتهما أمس في استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض في قمة الجولة التاسعة من دوري عبد اللطيف جميل التي أكد من خلالها الفريق الهلالي صدارته المستحقة بعدما رفع رصيده إلى 21 نقطة، فيما تجمد رصيد الشبابي على 15 نقطة في المركز الرابع.

دخل الفريق الهلالي بطريقة 4/5/1 وبتشكيل مكون من كل من شراحيلي والبريد والرزوي وكواك وديقاو والفرج وكريري وإداوردو والعابد وسالم وألميدا، قابله الشباب بطريقة 4/4/2 بتواجد العويس والدعيع والمرشدي ومعاذ والاسطا والخيبريين ورافينها وارسمندي وموسى الشمري وأفونسو.

الشوط الأول بدا واضحاً من خلاله اعتماد الشباب على إغلاق مناطقه الخلفية والحفاظ على مرماه وترك المجال للهلال الذي استغل حالة خصمه وسيطر على مجريات المباراة بشكل كبير، وبدأت خطورة الهلال من خلال تنويع اللعب تارة من الأطراف وتارة من العمق، وساهم التراجع الشبابي في فرض الهلال لأسلوبه، وحضر أول تهديد حقيقي للمرمى الشبابي عن طريق سالم الدوسري الذي لعب كرة رأسية تلقاها من البريك أبدع العويس في إخراجها إلى ركنية «6»، ليرد الشباب بهجمة خجولة انطلق من خلالها أفضل لاعبيه رافينها من وسط الملعب وسددها بجوار القائم «11».

الهلال واصل سيطرته حتى تحصل ألميدا على ضربة جزاء صحيحة تقدم لها بنفسه ولكن كان للعويس رأي آخر عندما انبرى ببراعة لها وأبعدها، وكاد موسى الشمري أن يفتتح التسجيل بعد استغلاله لاتكالية دفاع الهلال واخترق الجميع وسدد بذكاء مرت بجوار القائم الأيمن «23»، ليعود الهلال مرة أخرى لتهديد مرمى العويس الذي أبدع مرة أخرى في إنقاذ كرة إداوردو الأرضية، ووسط محاولات الشباب للعودة تسلل أفونسو في الدقيقة 35 لكرة الأسطا وعكسها جميلة لم تجد ما يتابعها ليعود الهلال للتهديد مرة أخرى عن طريق ألميدا لكن كرته أبعدها الدفاع الشبابي، وفي الدقيقة 45 أعلن إداوردو أفضلية الفريق الأزرق في هذا الشوط وسجل الهدف الأول للهلال بعد هجمة هلالية مميزة بعدما عرض البريك كرة رائعة لتجد العابد الذي سددها قوية أبدع العويس في التصدي لها، ولكن إداوردو كان بالمرصاد ليكملها في المرمى الشبابي كهدف أول.

في الشوط الثاني لم يختلف الوضع عن سابقه وافتتحه الهلال بنفس الأداء والشكل وتحصلت له فرصة التقدم بالهدف الثاني «2» بعد انفراد ألميدا الصريح بالمرمى ولكنه لعبها بجانب القائم، بعدها بدقيقتين حضر نجم المباراة العويس وخلص الشباب من هدف محقق بعد كرة سالم الدوسري، وبالرغم من ضياع الفرص الهلالية إلا أن الفريق الشبابي لم يبادر بالهجوم وظل تائهاً في الملعب مما ساهم في بناء هجمات هلالية متكررة ولكن وسط رعونة مهاجمي الهلال تارة وتألق العويس تارة أخرى بعد تصديه لكرة ألميدا في الدقيقة 64 مواصلاً حفاظه على مرماه ومانحاً فريقه فرصة التعديل، وعاد العويس للتألق مرة أخرى بعد إبعاده لكرة إداوردو التي سددها من خطأ قريب من المرمى في الدقيقة 71، ليضطر مدرب الشباب بالزج بالمهاجم عبد الوهاب جعفر الذي كان بعد دخوله بدقائق أن يفاجئ الهلال بهدف التعادل لولا تدخل ديقاو، أدخل زجج مدرب الهلال دونيس بناصر الشمراني بديلاً لإداوردو ، وفي الربع ساعة الأخيرة تحرك الشباب ميدانياً ولكن بدون خطورة تذكر، وكاد الشمراني أن يضاعف النتيجة لولا براعة الحارس الشبابي العويس الذي أبعد كرته لخارج المرمى في الدقيقة 86، ليعود الشمراني لإضاعة فرصة التقدم وهو على بعد خطوات من المرمى في الوقت بدل الضائع الذي كاد فيه الهلال أن يدفع الثمن غالياً بكرة إضاعة الفرص، بعدما تلقى يارمندي كرة في القائم الثاني وحيداً لم يتعامل معها بشكل جيد ليضيع الأمل الشبابي بإطلاق حكم المباراة صافرته بفوز الهلال بهدف للاشيء.

بلغ عدد الحضور الجماهيري لمباراة الشباب والهلال التي أقيمت مساء أمس «14850» مشجعاً، كانت غالبيتهم من جماهير الهلال، إذ ملأت الجماهير الزرقاء المدرجات المخصصة لها، وهي ما تشكل 60% من سعة الملعب «استاد الأمير فيصل بن فهد بالملز»، في الوقت الذي تبقت به العديد من المقاعد المخصصة لجماهير الشباب شاغرة.

من جهة ثانية، يعاود فريق الهلال الأول اليوم تدريباته اليومية بحصة مسائية مغلقة، تأهباً لملاقاة التعاون بعد غد في مباراة مؤجلة من دور الـ16 من مسابقة كأس سمو ولي العهد، في الوقت الذي ستغادر به البعثة إلى القصيم مساء الغد تأهباً لخوض المواجهة.

أبدى اليوناني جورجيوس دونيس مدير الجهاز الفني لفريق الهلال رضاه عن المستوى الذي ظهر به فريقه في الشوط الأول في مباراته مع الشباب على العكس من الثاني الذي لم يكن فيه الفريق جيداً على حد وصفه.. وقال: أهدرنا فرصا محققة، لم نكن موفقين في التسجيل كما كنا عليه في مباراة الخليج، لقد دخل اللاعبون الشوط الثاني وكأنهم منتصرون بثلاثة أهداف وهذا خطأ غير مبرر.

ودافع دونيس في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المواجهة عن مهاجم الفريق المحترف البرازيلي «ألميدا» بعد إضاعته لركلة جزائية، بقوله: لاعبون كبار قبله أضاعوا ضربات جزاء وهذا ليس غريبا، ولكن أنا ايضا سعيد بمحاولات ألميدا المتكررة، في الحقيقة لدي العديد من المهاجمين المميزين منهم إدواردو وألميدا والشمراني، فالأول بالنسبة لي هو رأس حربة ومميز في عطائه.

وعن استبداله للزوري كشف دونيس بأنه كان اضطراريا بسبب الإصابة التي تعرض لها.

وزاد منهياً حديثه: أبارك لجميع أنصارنا على النقاط الثمينة التي حققناها، كما أود أن أشيد بالمستوى الذي ظهر به حارس منافسنا «العويس»، وأهنىء ناديه به.

في المقابل شدد مدرب الشباب «الفارو» على أحقية منافسهم الهلالي بالفوز، مشيراً إلى أن الخسارة جاءت من فريق كبير، ويمتلك لاعبين مميزين لم يستطعوا إيقافهم بشكل كامل، وقال: حضرنا لهذه المباراة طوال الأسبوع، الإصابات أرهقتنا، واعتقد بأن الحكم لم يكن موفقاً في بعض قراراته، افتقدنا للفاعلية الهجومية، لكننا استطعنا تنظيم الجانب الدفاعي ما ساهم في الحد من تلقي الأهداف.

أكد الحكم الكويتي الدولي المتقاعد سعد كميل، صحة الهدف الذي أحرزه مهاجم الهلال البرازيلي إدواردو الذي فاز به فريقه على منافسه الشباب في الجولة التاسعة من دوري عبداللطيف جميل، مشيراً لعدم وجود أي حالة تسلل للمهاجم لحظة تسديد لاعب الوسط الهلالي سلمان الفرج للكرة قبل صدها من حارس الشباب العويس ليقابلها إدواردو ويضعها في المرمى.

كما رأى الحكم كميل في حديثه بقناة «أم بي سي برو»، صحة قرار الحكم بعدم احتساب ضربة جزاء من الكرة المشتركة بين لاعب الهلال نواف العابد ومدافع الشباب سلطان الدعيع، كما أشار لصحة قرار الحكم بعدم احتساب الحكم لضربة جزاء من الكرة المشتركة بين مهاجم الشباب أفونسو ومدافع الهلال محمد البريك. وأشاد كميل بقرارات الحكم الدولي السعودي محمد الهويش.

أما في المباراة الأخرى، بين الاتحاد والخليج فقد أكد عدم صحة هدف الاتحاد الأول الذي أحرزه مهاجمه ريفاس بسبب خروج الكرة قبل وصول المهاجم فهد المولد إليها. كما أكد عدم الحكم سلطان السلطان لضربة جزاء صحيحة للاتحاد بسبب إعاقة مدافع الخليج للمهاجم المولد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status