التخطي إلى المحتوى
موعد مباراة برشلونة و ريال سوسيداد القادمة اليوم 28/11/2015 برشلونة ضد ريال سوسيداد

اليوم موعد مباراة برشلونة و ريال سوسيداد القادمة ، حيث انتهت لاعبي برشلونة اليوم الجمعة استعدادا لمواجهة ريال سوسيداد في الجولة الثالثة عشر من الليجا حيث يطمح لاعبو البلوجرانا في مواصلة قطار الانتصارات للحفاظ على فارق النقاط الست بينه وبين ريال مدريد ، وقد شهد المران تدرب ماسكيرانو بالكرة حيث اقترب من العودة لتشكيلة انريكي التي غاب عنها الفترة الماضية للإصابة كما ساد المران أجواءاً تفاؤلية مرحة من قبل لاعبي برشلونة الذين يسعون لحصد المزيد من البطولات خلال الموسم الحالي .

مباراة برشلونة و ريال سوسيداد القادمة

حيث يشعل زخم الأحداث الجولة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني التي تفتتح اليوم بلقاء ليفانتي مع ريال بيتيس على عن تستكمل بقية المباريات على مدار اليومين القادمين في حين تشهد قمة من نوع خاص تجمع إشبيلية بفالنسيا.

وقد يدخل برشلونة لقاء ريال سوسيداد على ملعب الكامب نو وهو في حالة معنوية مرتفعة بعد الفوز في الكلاسيكو على ريال مدريد برباعية نظيفة واتساع الفارق بينه وبين النادي الملكي إلى ست نقاط.

ومع عودة ليونيل ميسي ليلعب بشكل كامل أمام روما في الجولة الخامسة من مباريات دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا أصبح الفريق ليس في حاجة إلى حلول غير مجدية مثل الاستعانة بأي من منير الحدادي وساندرو.

ويحاول نيمار مواجهة سوء الحظ الذي واجهه أمام روما في دوري الأبطال بعد أن أضاع الكثير من الفرص وفشل في إحراز ركلة جزاء تابعها مواطنه أدريانو بعد أن صدها الحارس تشيزني في الوقت الذي يحتل اللاعب صدارة الهدافين في الدوري الإسباني.

وتنعكس الأجواء الجيدة لبرشلونة على أغلب اللاعبين بعد التأهل إلى دور الستة عشر في مسابقة دوري أبطال أوروبا والتغريد وحيدا في الصدارة بفارق أربع نقاط عن أتلتيكو مدريد أقرب منافسيه.

وقد يستعين لويس إنريكي بإنييستا الذي لم يشارك في مباراة الفريق أمام روما بعد أن حصل على راحة ولا بديل عن بوسكيتس الذي جرى سحبه بعد نهاية الشوط الأول وحل سامبر بدلا منه في حين قد يشارك بنسبة كبيرة كل من إنييستا وراكيتيتش بشكل اساسي.

وفي المقابل يحاول ريال سوسيداد الذي يحتل المركز الرابع عشر برصيد 12 نقطة في الوقت الذي يمثل دفاعه أهم نقاط ضعفه بعد أن تلقى 14 هدفا والغريب أنه سجل نفس العدد من الأهداف.

ويخوض كل من ميسي وسواريز ونيمار مباراة جديدة من أجل رفع غلة الأهداف لدى الثلاثي وسط خشية أغلب الفرق من مواجهة برشلونة خاصة على ملعب كامب نو لاسيما أن روما الإيطالي تعرض لهزيمة بستة أهداف لهدف بعد أن سجل البلوغرانا رباعية في مرمى ريال مدريد.

أما خط هجوم الفريق الباسكي فيملك أهم لاعبيه أغيريتشي والذي سجل تسعة أهداف من أصل 14 هدفا أحرزهم ريال سوسيداد حيث يعتبر مصدر الخطورة الأول للفريق.

ويعيش ريال مدريد فترة صعبة في مسابقة الدوري بعد أن خسر مباراتين على التوالي أمام كل من إشبيلية وبرشلونة وفقدانه لست نقاط كانت هامة في سباقه نحو الصدارة.

ولا تمثل الخسارة الكبيرة التي تعرض لها ريال مدريد أمام برشلونة برباعية نظيفة أهم المشاكل التي يعاني منها رافا بينيتز المدير الفني للنادي الملكي بل أن الإصابات التي تداهم خط الدفاع باتت تؤرق الجماهير أيضا.

ويغيب كل من سيرخيو راموس ومارسيلو عن الفريق فالأول لديه مشاكل متفاقمة في الكتف ويرى بعض الاطباء ضرورة خضوعه لجراحة قد تجعله يغيب عن الملاعب لعدة أشهر حيث كان يتغلب اللاعب على الألم بالمسكنات وتعاطي عقار الكورتيزون.

أما الصدمة الكبيرة فكانت في غياب فاران عن دفاع ريال مدريد بعد أن أصيب بعد مرور 32 دقيقة من مباراة شاختار الأوكراني ليصبح تواجد كل من ناتشو وبيبي كقلبي دفاع أمرا مفروغا منه لعدم وجود البدائل المتاحة في هذا الخط.

وارتفعت أسهم دانيلو لخوض مباراة إيبار في الجبهة اليسرى ولم تتضح الصورة بشأن مشاركة أي من كارفخال أو أربيلوا وإن كانت الكفة تميل للأول أما وسط الملعب فلا غنى عن وجود مودريتش وكروس وفي المقدمة الرباعي بيل وخاميس رودريغيز وكريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة.

وعلى جانب آخر يحاول إيبار استغلال حالة التذبذب التي يعيشها ريال مدريد في تحقيق مفاجأة لاسيما أنه يحتل المركز السادس في جدول الترتيب بعد أن حقق الكثير من النتائج الإيجابية.

ويمثل بورخا باستون أهم العناصر الهجومية في إيبار وسجل ستة أهداف خاصة أن الجهاز الفني للفريق يلعب بمهاجم وحيد وخلفه ثلاثة لاعبين نظرا لقدرته على اقتناص الكرات من داخل منطقة الجزاء.

وفي مواجهات أخرى يأمل إشبيلية تحقيق نتيجة إيجابية أمام فالنسيا الإسباني ويأمل استغلال ملعبه رامون سانشيز بيثخوان في تحقيق الفوز خاصة أن بساطه الأخضر شهد الفوز على كل من برشلونة وريال مدريد لاسيما أن جماهير الأندلس تعتبر الفريق لديه الكثير من الحظوظ للمنافسة رغم الانطلاقة السيئة في بداية الليغا.

اما فالنسيا فيحاول غسل احزانه بعد الخسارة أمام زينت الروسي بهدفين نظيفين في دوري أبطال أوروبا من خلال هذا اللقاء .. ويحتل إشبيلية المركز الحادي عشر في جدول ترتيب الدوري الإسباني بينما فالنسيا فيأمل التحرك من المقدمة من المركز السابع.

ويعيش أتلتيكو مدريد فترة طيبة بعد أن حصل على وصافة الدوري الإسباني برصيد 526 نقطة ويواجه على ملعبه إسبانيول المنتمي إلى إقليم كتالونيا وتبدو المباراة سهلة نسبيا من أجل الاستمرار متفوقا على ريال مدريد.

وفي مباريات أخرى يلتقى السبت مالقا أمام غرناطة و ولاس بالماس أمام ديبورتيفو لاكرونيا وسيلتافيغو مع سبورتنغ خيخون في يوم الأحد يلتقي كل من خيتافي أمام فياريال مع أتلتيك بلباو.

يسعى برشلونة للفوز في هذه المباراة والحفاظ على فارق النقاط عن المطارد المباشر أتلتيكو مدريد ، فيما يحاول ريال سوسيداد تحسين وضعه في الترتيب العام بعد هزائمه الأخيرة.

برشلونة فاز في آخر 17 مباراة في الدوري الاسباني على ملعب كامب نو ضد ريال سوسيداد ، فيما تمكن النادي الكتلوني من الحفاظ على نظافة شباكه في عشر مباريات.

ريال سوسيداد هو من أقل الأندية التي تمكنت من هزيمة برشلونة على ملعب كامب نو ، رغم أنه خاض 68 مباراة على ميدان البرسا ، محققاً ثلاث انتصارات فقط في الليجا.

برشلونة فاز في آخر خمس مباريات في الدوري الإسباني ، وسجل ما معدله 3.4 هدف في المباراة الواحدة ، في حين تلقت شباكه 0.6 هدف في المواجهة الواحدة فقط.

ريال سوسيداد تناوب على تحقيق انتصارات وهزائم في آخر خمس مباريات خارج ميدانه في بطولة الدوري الإسباني ، لكنه خسر في الرحلة الأخيرة خارج ملعبه ضد لاس بالماس.

برشلونة حقق 13 انتصار على ميدانه في الدوري الإسباني دون خسارة ، محققاً 12 انتصاراً وتعادل وحيد وهي أفضل سلسة منذ موسم 2012/2013 تحت قيادة الراحل تيتو فيلانوفا (19 انتصار).

ريال مدريد هو من أكثر الأندية الإسبانية تمريراً للكرات العرضية برصيد 321 تمريرة عرضية ، أكثر من ريال سوسيداد (317) في بطولة الدوري الإسباني خلال هذا الموسم.

برشلونة بقيادة مدربه لويس إنريكي لديه أعلى معدل من حيث الأهداف المسجلة في الشوط الثاني من مباريات الدوري الإسباني هذا الموسم برصيد 76 بالمئة.

ريال سوسيداد تلقت شباكه هدفين على الأقل من برشلونة على الأقل في آخر 6 مباريات جرت بين كلا الفريقين على ملعب كامب نو في جميع المسابقات.

برشلونة حصل على 13 نقطة من أصل 30 نقطة في بطولة الدوري الإسباني خلال الموسم الحالي بفضل الأهداف التي سجلها لويس سواريز ونيمار دا سيلفا.

ليونيل ميسي سجل ثمانية أهداف في مرمى ريال سوسيداد ، وهو أدنى معدل له للأندية التي واجهها أكثر من عشر مرات في الليجا جنباً إلى جنب مع فياريال.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status