التخطي إلى المحتوى
وفاة حسني مبارك الرئيس السابق حقيقة وفاة مبارك اليوم في مستشفى المعادي العسكري

حقيقة وفاة حسني مبارك الرئيس المصري السابق ، حيث أصيب الرئيس المصري السابق اليوم حسني مبارك، وكانت الاصابة لمحمد حسني نبارك اليوم كبيرة وهي جلطة في القلب،وكانت الجلطة التي اصيب بها من يومين واليوم ظهرت أشعة وفاة محمد حسني مبارك  .

ووايضا على حسب ما أوردته “بوابة الوفد ” امس انة فقد أكدت مصادر مطلعة أن الفريق الطبي المعالج الي حسني مبارك في مستشفى المعادي العسكري سارع إلى نقله إلى العناية المركزة.

وايضا رجحت المصادر أن تكون الجلطة التي تعرض لها مبارك نتيجة تقدّم السن، وأشارت إلى أنه لا يزال حتى الآن في حالة حرجة ، حيث تتواجد أسرة مبارك في المستشفى إلى جواره، حيث هرعت زوجته سوزان ونجلاه جمال وعلاء لزيارته بعد علمهم بالوعكة التي ألمّت به.

حقيقة وفاة حسني مبارك الرئيس السابق

حيث أكدت مصادر من داخل مستشفى المعادي العسكري، أن مبارك أصيب بوعكة صحية شديدة، خلال الساعات الماضية، دخل على إثرها غرفة الرعاية الفائقة بالمستشفى العسكري.

حيث أضافت المصادر في تصريحات خاصة لشبكة إرم الإخبارية، أن حالة مباركاستدعت وضعه احتياطياً على أجهزة التنفس الصناعي، وهي المرة الثانية التى يتعرض لها لمثل هذه الأزمة.

وايضا أوضحت المصادر أن أسرة الرئيس الأسبق وزوجته وأبناؤه وصهره محمود الجمال، يتواجدون حالياً بمستشفى المعادى العسكري، مع تعليمات من جانب الأطباء بعدم الزيارة نهائياً لسوء الحالة، حتى مساء اليوم الخميس.

محمد حسني مبارك

محمد حسني السيد مبارك وشهرته حسني مبارك (ولد في 4 مايو 1928) الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية من 14 أكتوبر 1981، حتى تنحيه في 11 فبراير 2011 التحق بالكلية الحربية، وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية فبراير 1949،ثم تقدم للالتحاق بالكلية الجوية وتخرج منها عام 1950، ترقى في المناصب العسكرية حتى وصل إلى منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية، ثم قائداً للقوات الجوية في أبريل 1972 م، وقاد القوات الجوية المصرية أثناء حرب أكتوبر 1973، وفي عام 1975 اختاره محمد أنور السادات نائباً لرئيس الجمهورية، وعقب إغتيال السادات عام 1981 تم انتخابه كرئيس للجمهورية بعد استفتاء شعبي، تعتبر فترة حكمه (حتى تنحيه عام 2011) رابع أطول فترة حكم في المنطقة العربية – من الذين هم على قيد الحياة حالياً، بعد السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان والرئيس اليمني علي عبد الله صالح والأطول بين ملوك ورؤساء مصر منذ محمد علي باشا.

حيث عرف بموقفه الداعم للمفاوضات السلمية الفلسطينية – الإسرائيلية، بالإضافة إلى دوره في حرب الخليج الثانية ،وتنحى عن الحكم على إثر نشوب ثورة 25 يناير في 11 فبراير 2011.[3]

قدم للمحاكمة العلنية بتهمة قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير.وقد مثل – كأول رئيس عربي سابق يتم محاكمته بهذه الطريقة- أمام محكمة مدنية في 3 أغسطس 2011، وتم الحكم عليه بالسجن المؤبد يوم السبت 2 يونيو 2012.، وتم إخلاء سبيله من جميع القضايا المنسوبة إليه وحكمت محكمة الجنح بإخلاء سبيله بعد انقضاء فترة الحبس الاحتياطي يوم 21 أغسطس 2013. وتمت تبرئته في 29 نوفمبر 2014 من جميع التهم المنسوبة إليه أمام محكمة اسئناف القاهرة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، إلا أنه في 9 مايو 2015 تمت إدانته هو ونجليه في قضية قصور الرئاسة واصدرت محكمة جنايات القاهرة حكماً بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات.

محمد حسني مبارك في الحكم

محمد حسني مبارك مع الرئيس السادات في يوم إغتياله 6 أكتوبر 1981م
  • 14 أكتوبر 1981 تولى محمد حسني مبارك رئاسة جمهورية مصر العربية، باستفتاء شعبي بعد ترشيح مجلس الشعب له عندما كان صوفي أبو طالب رئيس مجلس الشعب في ذلك الوقت الرئيس المؤقت لمصر بعد اغتيال السادات.
  • 5 أكتوبر 1987 أُعيد الاستفتاء عليه رئيساً للجمهورية لفترة رئاسية ثانية.
  • 1993 أُعيد الاستفتاء عليه رئيساً للجمهورية لفترة رئاسية ثالثة.
  • 26 سبتمبر 1999، أُعيد الاستفتاء عليه رئيساً للجمهورية لفترة رئاسية رابعة.
  • كما تم انتخابه لفترة ولاية جديدة عام 2005 في أول انتخابات رئاسية تعددية تشهدها مصر عقب إجراء تعديل دستوري في ظل انتخابات شهدت أعمال عنف واعتقالات لمرشحي المعارضة.
  • تنحى مبارك من الحكم ليلة 11 فبراير 2011 وسلمه للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بعد ثورة 25 يناير 2011 وحتى تنحيه في هذا اليوم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status