التخطي إلى المحتوى
مؤشرات.. نتيجة الثانوية العامة 2016 نسب نجاح الثانوية العامة في الامتحانات

مؤشرات نتيجة الثانوية العامة 2016 الان نتعرف معكم اليوم علي نسب نجاح الثانوية العامة في الامتحانات ، حيث ينتظر الطلاب بقلق وترقب اعلان نتيجة الثانوية العامة خلال الايام المقبلة، واليوم يقوم وزير التربية والتعليم بعقد مؤتمر صحفي يعلن فيه المؤشرات الاولية لنتيجة الثانوية العامة هذا العام شامله نسب النجاح للطلاب والطالبات ، وسوف نوافيكم بالمزيد من التفاصيل بعد الاعلان مباشرة فتابعونا .

يقوم وزير التربية والتعليم، الدكتور الهلالي الشربيني، خلال مؤتمر صحفي يعقد في الثانية عشرة ظهر اليوم، بديوان عام الوزارة، نسب النجاح العامة في امتحانات الثانوية العامة 2016، ويشهد المؤتمر إعلان المؤشرات الأولية لنتيجة الثانوية العامة 2016 بشكل رسمي، لتتبقى مرحلة الجمع النهائية ورد الأرقام السرية لأرقام الجلوس تمهيدًا لإعلان النتيجة خلال الأسبوع الجاري.

وعلى الرغم من أزمة امتحانات الثانوية العامة، وما شهدته من تسريبات، وتأجيل بعض الامتحانات، فقد كشفت مؤشرات نتائج تلك الامتحانات عن مفاجآت تخالف ما كان متوقعا من ارتفاع حاد فى نسب النجاح ودرجات الطلاب، جاء الواقع ليؤكد اقتراب نسبة النجاح العامة ومعظم شرائح المجاميع من نتائج العام الماضى، خاصة بعد انتهاء عمليات التصحيح، ورصد معظم الدرجات.

اقتربت وزارة التربية والتعليم بشدة من وضع اللمسات النهائية، وخلال 48 ساعة سيتم تحديد أسماء الأوائل على مستوى القطاعات الأربعة بالقاهرة والإسكندرية والمنصورة وأسيوط فى 11 كنترولا على مستوى الجمهورية، وسيبلغهم الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم شخصيا بنتائجهم.

وتؤكد المؤشرات أيضا اقتراب نسبة نجاح المتفوقين من العام الماضى، وإن كانت هناك زيادة فى نسبة النجاح لطلاب شعبة الأدبى تصل إلى 1 % عن العام الماضى وشرائحها، وانخفاضها 2 % لطلاب العلوم والرياضيات وشرائحهما، حيث بلغت نسبة النجاح فى شعبة العلوم 86.6 % وفى العام الماضى 88.5 % وفى الرياضيات 84.7 % والعام الماضى 86.3 % وفى الأدبى 90.4 % والعام الماضى 89.4 %.

كما تؤكد المؤشرات أن أعداد الناجحين تقترب من 485 ألف طالب وطالبة من بين 560 ألفا تقدموا للامتحانات بنسبة نجاح تقترب من 87 % ، وأن ظواهر نتائج تفوق الطالبات مازالت مستمرة، وجاءت فى معظم القطاعات والشعب كما هى فى السنوات الماضية، خاصة فى شعبتى العلوم والأدبى

بينما جاء تفوق البنين واضحا بشكل كبير فى شعبة الرياضيات فقط التى انخفضت شرائح المجاميع فيها بنسب ضئيلة عن العام الماضى خاصة 95 % فأكثر، وارتفعت شرائح المجاميع فى القسم الأدبى خاصة فى شريحة 85 % فأكثر والتى تضم أعدادا زائدة على العام الماضى بسبب زيادة أعداد الناجحين والتى جاءت بسبب زيادة أعداد المتقدمين للامتحانات هذا العام على العام الماضى وكانت الزيادة الأكبر والمتمثلة فى 30 ألفا فى القسم الأدبى.

وتشير الإحصائيات التى تعدها الوزارة من خلال الكنترولات إلى عدم اكتشاف حالات للغش الجماعى، أو تشابه للإجابات داخل لجنة واحدة، وأن حالات الغش التى تم ضبطها لم تتعد 2500 حالة وكانت خلال عقد الامتحانات سواء إلكترونيا أو بطرق أخرى وأن الامتحانات التى سربت كانت بعد فترة تصل لنصف ساعة فقط من بدء الامتحان ما عدا مادتى التربية الدينية والتفاضل والتكامل واللتين اكتشفتهما الوزارة من خلال غرفة العمليات وتم تأجيل امتحاناتهما بالإضافة إلى تأجيل امتحانات 3 مواد خوفا من تسريبها وتم إعداد امتحانات جديدة وتم طبعها فى مطابع جهة سيادية.

ومن ناحية أخرى يناقش المجلس الأعلى للجامعات فى اجتماعه الأسبوع المقبل برئاسة الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى ـ عقب إعلان نتيجة الثانوية العامة رسميا ـ الأعداد النهائية المقرر قبولها بالجامعات هذا العام من الناجحين فى الثانوية العامة حيث أعدت أمانة المجلس تحت إشراف الدكتور أشرف حاتم الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات «سيناريو» القبول خاصة وأن الزيادة المنتظرة من أعداد الناجحين عن العام الماضى ستكون فى القسم الأدبى وسيتم استيعابها بالكامل فى الكليات النظرية خاصة الانتساب الموجه الذى سيقبل 50 % من أعداد المقبولين انتظاما بهذه الكليات.

ومن المنتظر قبول نحو 385 ألفا و200 طالب وطالبة بالكليات الجامعية، منهم 225 ألفا و50 من القسم العلمى، و160 ألفا و 150 من الأدبى، و100 ألف بالمعاهد العليا والمتوسطة الحكومية والخاصة، حيث تستوعب كليات القطاع الطبى (الطب والأسنان والصيدلة والعلاج الطبيعى) نحو 23 ألفا و442 طالبا وكليات القطاع الهندسى (الهندسة والحاسبات والمعلومات والفنون الجميلة والفنون التطبيقية والتخطيط العمرانى) نحو 25 ألفا و 486 طالبا وكليات القطاع الأدبى (الاقتصاد والعلوم السياسية والإعلام والألسن والسياحة والفنادق والآثار) نحو 4 آلاف و378 طالبا. كما ينتظر ـ وفقا للمؤشرات ـ أن ينخفض الحد الأدنى للقبول بكليات القطاعين الطبى والهندسى بنسب تتراوح بين ٫2 % و ٫3% عن العام الماضى، ويرتفع بكليات قطاع القسم الأدبي بنسب تتراوح بين 1.2 % و2. 2 %.

ويبدأ مكتب التنسيق الإلكترونى منتصف الأسبوع المقبل تلقى رغبات طلاب المرحلة الأولى من الناجحين فى امتحانات الثانوية العامة هذا العام لمدة 5 أيام من خلال الحاسبات الشخصية على مدى الـ 24 ساعة أو من خلال المكتب الرئيسى بالقاهرة والفروع بالمحافظات من التاسعة صباحا وحتى الخامسة يوميا ويمكن للطلاب إعادة رغباتهم خلال نفس المدة أكثر من مرة ولكن ستحتسب النهائية فقط وفقا للبيان الذى سيحصل عليه الطالب ويمكنه طبعه والاحتفاظ به لمطابقة ترتيب الرغبات عند إعلان النتيجة ومعرفة الكلية التى تم قبوله بها على أن يغلق الموقع تلقى الرغبات فى الساعة السابعة مساء اليوم الأخير.

وانتهى مكتب التنسيق الإلكترونى وفروعه برئاسة السيد سيد عطا الوكيل الأول لوزارة التعليم العالى لقطاع التعليم والمشرف العام على مكتب التنسيق من وجميع الاستعدادات، وإعداد معامل الكمبيوتر بالجامعات والتى ستقوم بمساعدة الطلاب لتسجيل رغباتهم، وسوف يخصص مكتب التنسيق مرحلة منفردة بعد إعلان نتيجة تنسيق القبول لطلاب المرحلة الثانية للراغبين فى التحويل ـ لتقليل حالات الاغتراب- إلى كليات أخرى فى نطاق سكنهم فى حدود نسبة 10 % من الأعداد المقررة بكل كلية.

كما انتهى الحاسب الآلى لتنسيق القبول بالجامعات والمعاهد بكلية الهندسة جامعة القاهرة برئاسة الدكتور سمير شاهين مدير الحاسب من تجهيزات واستعدادات تلقى رغبات الطلاب واستقبال نتائج الناجحين فى اختبارات القدرات للكليات التى تشترط للقبول بها النجاح فى هذه الاختبارات وإعداد البرنامج الخاص بالتنسيق وتغذيته بالبيانات الجديدة وشروط الالتحاق والتوزيع الجغرافى والاقليمى ويضم إليها الأعداد النهائية التى سوف يحددها المجلس الأعلى للجامعات عقب إعلان نتيجة الثانوية بالإضافة إلى القواعد التى حددها المجلس الأعلى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status