التخطي إلى المحتوى
إلغاء التوقيت الصيفي يتسبب في خسائر بالملايين لمصر للطيران
التوقيت الصيفى

قال صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران أن الشركة تتكبد ما يعادل نحو ٢ مليون دولار خلال الأربعة أشهر المتبقية من العام في حال إلغاء قرار الحكومة العمل بالتوقيت الصيفي الذي أعلنت تطبيقه في 7 يوليو الجارى ، و أضافقائلاً  إن الشركة تتعامل بمرونة مع إلغاء العمل بالتوقيت الصيفي أو سريانه على مصر للطيران المقرر له في7 يوليو الحالي مع الأمر بما يخدم مصلحة العملاء ويقلل التاثير الذي قد ينتج عنه.

وأضاف مسلم – في بيان صادر عن الشركة القابضة لمصر للطيران ، أن صناعة النقل الجوي عامةً لا تعمل بالتوقيت المحلي وإنما تعمل وفقًا للتوقيت العالمي، مؤكدًا أنه إذا تم العدول عن تطبيق هذا القرار والذي تم إخطار الاتحاد الدولي للنقل الجوي ” الآياتا”  وأنظمة الحجز به، فأن ذلك سيُسفر عن حدوث بعض التأخيرات في إقلاع الرحلات أو عدم تمكن بعض المسافرين من اللحاق برحلاتهم نتيجة اختلاف موعد الرحلة المدون علي تذكرة سفرهم والذي تم حجزها منذ فترة وفقا لهذا القرار مع مواعيد إقلاع الرحلات المفعل والذي تم تبليغ “الآياتا” به .

وقال إنه في هذا الشأن قد تتحمل شركات الطيران دفع تكلفة إضافية لأنظمة الحجز تقدر بنحو ٨٠ سنت في المتوسط لكل مقطع سفر، أما فيما يخص مصر للطيران، فوفقًا لـ “مُسلم”، و أن الشركة ستتحمل حسارة ما يعادل نحو ٢ مليون دولار خلال الأربعة أشهر المتبقية من العام في حال إلغاء قرار الحكومة الذي أعلنت تطبيقه في 7 يوليو الجاري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status