التخطي إلى المحتوى
اشتباكات عنيفة لقوات الشرطة في الدقهلية تعرف علي السبب

من المعروف أن مصر  ” هبة النيل” كما أن المياة هي حياة الأنسان و بدونها تنتهي الزراعة وغيرها من الأمور الحياتية الهامة، ولذالك حدث اليوم الخميس الموافق 30/6/2016، أشتباكات عنيفة تعد الأولي من نوعها في محافظة الدقهلية، بين قوات الشرطة و أهالي المحافظة و سنوافيكم بالتفاصيل من خلال موقعكم المتميز ” نبأ مصر ”

للمرة الأولي في جمهورية مصر العربية ، يحدث اشتباكات عنيفة بين أهالي محافظة الدقهلية وقوات الشرطة، وتداولت بعض المواقع وقوع حالات وفاة بالأضافة إلي القبض علي بعض من الأهالي، وذلك كله بسبب نقص “مياه الشرب”، الأمر الذي قد يتسبب في كارثة كبيرة في  المسقبل إذا استمر هذا الوضع دون أن يتم تغيره.

في  أحدي قرى محافظة الدقهلية تسمى “المرساة” التابعة لمركز دكرنس، أرادت شركة مياه الشرب والصرف الصحي، توصي خط مياه لـ “عزبة أبو عاصم ” التابعة للقرية، ولكن الأهالي رفضوا ذلك لأنهم يعانون من نفس المشكلة تقريباً، وهي الضعف الشديد في المياه، وأرد أهل ” قرية المرساة ” أن يتم إصلاح خطهم أولاً، لأنه كما يقال “الميه ماتعديش على العطشان”.

ولما رفض أهالي القرية توصيل المياه لعزبة ” أبو عاصم ”  إلا بعد إصلاح الخط الخاص بهم وتقوية ضغط المياه، جاءت الشرطة وحدثت اشتباكات عنيفة بين الشرطة و الأهالي وترددت أنباء عن وجود قتلى، وتم نقل المصابين إلى المستشفى، كما تم اعتقال عدد كبير من المتظاهرين، وقام الأهالي بقطع طرق رئيسية ورفضوا تمكين  اللجنة الفنية من توصيل المياه.

و تشير المعلومات أنه قد تم القبض على حوالي 12 إلي 15 شخص من قرية المرساة بالدقهلية بسب نقص المياه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status