التخطي إلى المحتوى
لأول مرة .. التوقيت الصيفي يتسبب في خلاف بين الحكومة ومجلس النواب.

 

بعد أعلان الحكومة موافقتها النهائية بخصوص إلغاء التوقيت الصيفي لعام 2016 ، قد تراجعت الحكومة برئاسة  ” المهندس شريف إسماعيل ” رئيس الوزراء عن إلغاء القرار و تطبيق نظام التوقيت الصيفي أبتداءاً من 5 يوليو القادم ، وسنتعرف علي الأسباب من خلال موقع ” نبأ مصر ” .

بعد قيام مجلس النواب برئاسة الدكتور ” علي عبد العال ”  الايام الماضية بالموافقة على ما أعدته لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب  من تقارير بضرورة إلغاء التوقيت الصيفي لأنه ليس له أي فائدة كبيرة وليس في صالح المصريين والاقتصاد المصري حيث أن التوفير في الطاقة الكهربية ليس بالسبب الكبير ، ولهذا قام البرلمان بتعديل قانون  ” التوقيت الصيفي ” و تم إلغائه بصفة نهائية  كما تم إرسال هذا القانون لمجلس الدولة لإبداء ملاحظاته على التعديلات التي تم أتخاذها.

من جهتها أعلن الحكومة اليوم على لسان المستشار مجدي العجاتي وزير الشئون القانونية ومجلس النواب أن الحكومة سوف تقوم بتطبيق التوقيت الصيفي بداية من 5 يوليو  القادم وبعد إجازة عيد الفطر المبارك وحتى إقرار مجلس النواب للقانون الخاص بإلغاء التوقيت الصيفي بصفة نهائية.

و قد كشف المستشار “مجدى العجاتي”، وزير الشئون القانونية ومجلس النواب، عن مفاجأة جديدة بشأن تطبيق “التوقيت الصيفي”، بعد قرارا إلغائه من لجنة المحليات بمجلس النواب، وموافقتها بأغلبية أعضائها على عدم تطبيقه نهائياً.

وأكد “العجاتي”، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، بأن الحكومة ستطبق “التوقيت الصيفي”، بدءاً من يوم 5 يوليو الجاري، حتى إقرار مجلس النواب قانون إلغاء نهائياً من مجلس النواب.

كان الدكتور “علي عبد العال”، قد اكد بأن مشروع القانون الذى أقره البرلمان في جلسته أمس، لم يرد بعد رد مجلس الدولة بشأنه، وليس معروض في الوقت الحالي على الجلسة، مؤكداً بأنه يمكن للحكومة، توضيح ما لديها بشأن “التوقيت الصيفي”، خلال الجلسة التي ستخصص للموافقة النهائية على مشروع القانون.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status