التخطي إلى المحتوى
تجريد طالبه من ملابسها من قبل الامن باحدي المدارس تعرف علي التفاصيل

قام أفراد الأمن  في إحدى المدارس بتجريد طالبة من ملابسها تماماً بحجة تفتيشها لمنع الغش، في حين أن الامتحانات مسربة والدولة بأجهزتها لم تستطع القبض على مسربي امتحانات الثانوية العامة، ويأتي هذا أيضاً في نفس الوقت الذي تقام لجنة خاصة لأولاد الاغنياء

وقال المهندس عبد الرحمن والد الطالبة يمنى التي تم تجريدها من ثيابها، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “العاشرة مساء” مع وائل الإبراشي، “ابنتي شعرت بحالة إرهاق، فأخرجت المراقبة حبوبًا مهدئة، وطلبت منها أن تفطر وتأخذها، وبعد أن تناولتها شعرت أنها تريد التقيؤ”.

واضاف والد الطاله في مكالمه هاتفيه مع الاعلامي وائل الإبراشي “أن ابنته فوجئت بأفراد الأمن يصرون على تفتيشها عند ذهابها لدورة المياه، وشدوا الطرحة من عليها وقلَّعوا البنت ملط، والبنت ما استحملتش المنظر دخلت في غيبوبة مفاقتش منها إلا بعد الساعة الثانية عشر ظهرًا، وأصرت على عدم المغادرة إلا بعد حضوري”، وعلى الفور حرر ولي أمر الطالبة محضراً بقسم الشرطة ومعه تقريراً طبياً يثبت وجود سحجات في مناطق متفرقة من جسدها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status