التخطي إلى المحتوى
اسعار الدولار فى السوق السوداء اليوم الاثنين 23-11-2015 ، اسعار الدولار فى البنوك مقابل الجنية المصري صرف الدولار بمصر

تابع معا اسعار الدولار فى السوق السوداء اليوم الاثنين 23-11-2015 بمصر يوجد استفرار فى الاسعار هذه الايام ، نتعرف على اسعار الدولار فى البنوك مقابل الجنية المصري صرف الدولار بمصر نتعرف على البيع والشراء حيث تشهد سوق الدولار هذة الايام استقرار فى سعر الدولار فى البنوك وايضا نضع لكم بيان على نبأ مصر بسعر الدولار فى السوق السوداء.

الدولار الامريكي

استقر الدولار الايام الماضة حتي الان أمام الجنيه المصرى، اما اليوم الأثنين بلغ متوسط سعر صرف الدولار الأمريكى أمام الجنيه المصرى، 7.8064 جنيه للشراء و7.8301 جنيه للبيع، وسجل اليورو الأوروبى 8.3583 جنيه للشراء و8.3853 للبيع.

الجنيه الإسترلينى

حيث سجل الجنيه الإسترلينى 11.9196 جنيه للشراء و11.9581 جنيه للبيع، وسجل الفرنك السويسرى 7.6782 جنيه للشراء و7.7022 جنيه للبيع، وبلغ الين اليابانى “100 ين” 6.342 جنيه للشراء و6.3633 جنيه للبيع، وسجل سعر صرف اليوان الصينى 1.2229 جنيه للشراء و1.2268 جنيه للبيع.

أسعار العملات العربية مقابل الجنيه

اما اليوم مستوى أسعار صرف العملات العربية مقابل الجنيه، بلغ سعر صرف الريال السعودى 2.0815 جنيه للشراء و2.088 جنيه، وسجل الدينار الكويتى 25.6705 جنيه للشراء و25.7611 جنيه للبيع، وسجل الدرهم الإماراتى 2.1253 جنيه للشراء و2.1318 جنيه للبيع.
ارتفع الدولار بالسوق السوداء إلى 858 قرشًا بدعم مشتريات المستوردين، في الوقت الذي استقرت فيه الورقة الخضراء بالبنوك عند 783 قرشًا للبيع، و780 قرشًا للشراء، في حين بلغ سعر العملة الأمريكية بشركات الصرافة 788 قرشًا.

وقال متعاملون بالسوق الموازية إن الدولار قفز إلى 858 قرشًا لإقبال المستوردين عليه لاستيراد احتياجاتهم الخاصة في موسم الشتاء، خصوصًا مستوردى الملابس.

وقال مدير إحدى شركات الصرافة، إنه من المتوقع ارتفاع العملة الأمريكية إلى مستويات أخرى ما لم يتدخل البنك المركزى خاصة مع اقتراب موسم رأس السنة وأعيادها التي ترتفع فيها فاتورة الاستيراد.

بعد سلسلة الاضطرابات التى عانى منها الدولار بين الصعود المفاجئ فى سعره والهبوط الاضطرارى دون سابق إنذار، لم يمر الأمر على المواطن المصرى مرور الكرام، فأشعل هاشتاج الدولار أجواء موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، وجاءت تعليقات المصريين الساخرة التى حسمت التحدى لصالح “الجنيه” فى رسائل متخيلة ومناظرات من وحى الخيال.

وكان فى محاولة لاستعادة إحساس الانتصار الذى غاب عن الجنيه المصرى سنوات طويلة، بعد تصدره لسعر العملات فى زمن ماضي، خرج مستخدمو “تويتر” المصريين الكبت والأحقاد الدفينة فى نفوسنا على هيئة تعليقات تقلل من شأن “الدولار” متهكمين على عدم ثبات سعره وتراجعه بالنسبة لعملات أخرى عالمية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status
free stats