التخطي إلى المحتوى
اليوم الثلاثاء هو اليوم الأطول في عام 2016 تعرف علي الاسباب

صرح الدكتور أشرف لطيف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بأن غدًا الثلاثاء هو اليوم الأطول في العام حيث يوافق “يوم الانقلاب الصيفى”، وفيه يبلغ طول النهار أقصاه في الدول الواقعة في نصف الكرة الأرضية الشمالي ومن بينها مصر، وتصبح أشعة الشمس عمودية تمامًا على مدار السرطان وأقرب إلى العمودي على سطح الأرض، وبذلك يحصل نصف الكرة الشمالى على حرارة أكثر من نصفها الجنوبي.

وقال تادرس -في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط- إن الانقلاب الصيفي سيحدث فى الدقيقة 34 بعد منتصف ليل يوم غد، معلنًا أن فصل الصيف سيكون هذا العام 93 يومًا و 15 ساعة و 47 دقيقة وفيه ترتفع درجة الحرارة ويزداد عدد ساعات النهار على ساعات الليل، وليس لقرب الشمس أوبعدها من الأرض دلالة على شدة الحرارة وانخفاضها، وذلك لأنه بعد فترة من الانقلاب الصيفي تكون الأرض قد وصلت إلى أقصى مسافة لها فى مدارها حول الشمس، فيما تكون أقرب فى الشتاء.

وأضاف أن السبب الذى يجعل الحرارة أعلى صيفًا هو الوضع الذى تسقط فيه أشعة الشمس على النصف الشمالى للكرة الأرضية، حيث تكون عمودية، أو شبه عمودية على بعض المناطق، وتكون على منطقة محددة من الأرض، وقد اجتازت غلاف جوى رقيق نسبيا، مما يجعلها شديدة الحرارة نتيجة لتشبع الأرض بأكثر من 13 ساعة ونصف من أشعة الشمس العمودية، بعكس الشتاء حيث تسقط مائلة وتجتاز طبقات سميكة فى الغلاف الجوى فتكون أقل حرارة.

وأوضح أن الانقلاب الشمسي يحدث مرتين فى العام، حيث يحدث الانقلاب الشمسى الشتوى فى نصف الكرة الأرضية الشمالى يوم 21 أو 22 ديسمبر وفيه تصل الشمس إلى أدنى ارتفاع لها خلال الظهر فوق الأفق، فيما يحدث الانقلاب الشمسى الصيفى حول يوم 21 يونيو فى نصف الكرة الأرضية الشمالى، حيث تكون الشمس فى أعلى ارتفاع لها ظهرا فوق الأفق، وتكون الأوضاع معكوسة بالنسبة لنصف الكرة الأرضية الجنوبى، فبينما يكون الشتاء فى نصف الكرة الشمالى يكون صيفا فى نصف الكرة الأرضية الجنوبى وبالعكس.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status