التخطي إلى المحتوى
تعرف على منفذي الهجمات في باريس فرنسي و سوري
الان من نبأ مصر تعرف على منفذي الهجمات ،رجل اعتقل في ألمانيا على صلة بالمهاجمين في باريس، والتعرف على هوية أحد المهاجمين في اعتداء باتاكلان وهو فرنسي عُثر على جواز سفر سوري قرب جثة أحد منفذي اعتداءات باريس ليل أمس الجمعة التي أودت بحياة 128 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 300. وأكد مصدر في الشرطة أنه يجري التحقق منه.

وعثر على هذه الوثيقة، كما قال مصدر آخر، خلال عمليات استقصاء تلت المجزرة في مسرح باتاكلان في باريس التي أودت بـ 82 قتيلا على الأقل، في وقت لا يزال عشرات المصابين يتلقون العلاج في مستشفيات باريس.

وأوضحت هذه المصادر أن “الخيط السوري” هو احدى فرضيات عمل المحققين الذين يتأكدون من هذه العناصر بالتنسيق مع أجهزة استخبارات أجنبية ولا سيما الاوروبية منها.

وقال مصدر في الشرطة صباح السبت لوكالة فرانس برس إن الانتحاريين كانوا على ما يبدو رجالا “متمرسين كما يتبين للوهلة الأولى ومدربين بشكل جيد”. وقد وصفهم شهود بأنهم “شبان واثقون من انفسهم”.

وأوضحت مصادر الشرطة أن مسألة تدريبهم واحتمال ذهابهم الى منطقة جهاد وخصوصا الى سوريا، “سرعان ما فرضت” نفسها في التحقيقات، موضحا أنها “معلومات أولية للتحقيق” ما زالت تحتاج الى “تأكيد”.

أ ف ب: تحديد هوية أحد منفذي اعتداء باتاكلان بباريس وهو فرنسي

كما تم التعرف السبت على جثة فرنسي معروف لدى اجهزة الاستخبارات ويرجح كثيرا أن يكون أحد منفذي الهجوم على مسرح باتاكلان حيث قتل أكثر من 80 شخصا مساء الجمعة، وفق ما افادت مصادر امنية وقريبة من الملف.

ولم توضح هذه المصادر هوية الفرنسي. وقتل ثمانية من المهاجمين سبعة منهم فجروا انفسهم في هجمات مساء الجمعة بباريس استهدفت مسرح باتاكلان وعدة شوارع بباريس وقرب استاد فرنسا في الضاحية الشمالية للعاصمة.

وأشارت بعض وسائل الإعلام الفرنسية الى احتمال وجود لبناني ومصري بين منفذي العمليات الإرهابية أمس.

وقالت سفارة مصر في فرنسا إنها تتابع حالة تغيب شاب مصري في باريس منذ وقوع الهجمات، وقالت إنه كان يرافق والدته في زيارة حاليا الى باريس وقد قرر حضور مباراة كرة القدم بين فرنسا وألمانيا ولم يعد الى مقر اقامته. ورجحخت مصادر مصرية أن يكون بين القتلى في الهجوم الذي طال استاد دي فرانس حيث أقيمت المباراة.

وقال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية إن السفارة المصرية بباريس تواصلت على مدار اليوم مع خلية الأزمة المنعقدة بوزارة الخارجية الفرنسية ولم تستدل على اسم الشاب ضمن أسماء مصابي أو ضحايا الأحداث. وقال أبو زيد إن السفارة المصرية تستمر في المتابعة على مدار الساعة لاستجلاء الموقف بشأن الشاب المصري (من مواليد 1988).

تعرف على منفذي الهجمات في باريس فرنسي و سوري

MIGUEL MEDINA (AFP)
“باريسيون يبكون ضحايا الهجمات الإرهابية”

أعلنت السلطات الفرنسية، إغلاق برج إيفل أمام السياح، حتى إشعار آخر، بعد الهجمات الإرهابية التى تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس، وذلك حسبما أفادت مصادر فرنسية.

وعلى صعيد متصل أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، أن جميع القوات الأمنية الفرنسية متأهبة للمعركة الحاسمة ضد الإرهاب، وأنها تحظى بدعم الأمة بكاملها.

وقال كازنوف إن المئات من جنود الجيش سيقومون بدوريات بباريس، مشيرًا إلى وجود ألف رجل أمن يقومون بدوريات بباريس. وأشار إلى أن هذه التعزيزات تأتي إضافة لـ30 ألف شرطي وجندي منتشرون لحماية المناطق الحساسة فى فرنسا.

وأضاف وزير الداخلية الفرنسي أنه “تم توفير حماية لبعض المباني الحكومية والخاصة التي نرى أنها مهددة، وإغلاق قاعات الاحتفالات نرى وجود تهديد عليها وكذلك منع أي مظاهرة تشكل تهديدًا للمشاركين فيها حتى الخميس المقبل”.

وقد تبنى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في بيان المسؤولة لهذا الهجوم، وجاء في تسجيل صوتي نشر على موقع يوتيوب: “في غزوة مباركة بشر الله لها أسباب التوفيق، انطلقت ثلة مؤمنة من جند الخلافة اعزها الله ونصرها، مستهدفين عاصمة العهر والرذيلة وحاملة لواء الصليب في أوروبا (باريس) فتية طلقوا الدنيا وأقدموا على عدوهم يبتغون القتل في سبيل الله نصرة لدينه ونبيه صلى الله عليه وسلم واوليائه، وارغاما لأنف اعدائه، فصدقوا الله نحسبهم كذلك، ففتح الله على أيديهم والقى في قلوب الصليبيين الرعب بعقر دارهم”.

تعرف على منفذي الهجمات في باريس فرنسي و سوري

Francois Guillot (AFP)
“جنود فرنسيون يحرسون برج ايفل عقب الهجمات الارهابية على العاصمة الفرنسية”

مسؤول يرى “سببا للاعتقاد” بأن رجلا اعتقل في المانيا على صلة بالمهاجمين في باريس

على صعيد متصل قال رئيس مقاطعة بافاريا الالمانية هورست سيهوفر اليوم السبت إن هناك “سببا للاعتقاد” بأن رجلا اعتقل الأسبوع الماضي وبحوزته عدد من الأسلحة في جنوب ألمانيا على صلة بالمهاجمين الذين قتلوا 128 شخصا على الأقل في باريس.

وقال سيهوفر أمام مؤتمر لحزبه إن “هناك سببا للاعتقاد بأن الأمر ربما مرتبط” بالاعتداءات.

وأكدت شرطة منطقة بافاريا الجنوبية عملية الاعتقال التي حصلت في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر خلال عملية تفتيش روتينية على الطريق السريعة، قائلة إنه تم العثور على “عدد من الأسلحة الرشاشة والمسدسات والمتفجرات” في سيارة المشتبه فيه. لكن لم تؤكد الشرطة صلة الرجل بهجمات باريس أمس. وقال المتحدث “لا أستطيع قول ما كان يخطط للقيام به بهذه الاسلحة”.

ولكن بالنسبة الى سيهوفر فإن الاعتقال “يظهر كم هو مهم بالنسبة الينا بعض الوضوح حول من يتواجد في بلادنا ومن يعبر منها”. مكررا دعوته الى تعزيز عمليات التفتيش على الحدود الأوروبية.

وافاد موقع فوكوس اونلاين الالكتروني بأن الرجل من مونتنيغرو ورفض التحدث في السجن كما رفض تعيين محام للدفاع عنه.

من جهة اخرى، عززت شرطة برلين الامن في العاصمة اليوم السبت، مع وضع متاريس في محيط المباني الفرنسية بما في ذلك السفارة.

تعرف على منفذي الهجمات في باريس فرنسي و سوري
“الهجمات في باريس قرب استاد دي فرانس”

كاميرون يشير الى احتمال وجود بريطانيين بين ضحايا اعتداءات باريس

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون السبت أن “عددا” من البريطانيين قد يكون بين ضحايا اعتداءات باريس.

وقال كاميرون بعد اجتماع طارئ للحكومة في لندن “يجب أن نكون مستعدين لوجود عدد من الضحايا البريطانيين”، فيما أبقت الحكومة على حالة التهديد في مستوى “خطير”، وهو ثاني اعلى مستوى في البلاد.

وأضاف كاميرون “سنراجع خططنا ونتأكد من اننا تعلمنا الدروس المناسبة”، مشيرا الى أنه كان هناك “تخطيطا وتنسيقا” وراء اعتداءات باريس، معتبرا أن التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة الاسلامية “يتزايد”.

ودان المهاجمين واصفا اياهم بـ”القتلة الوحوش عديمي الاحساس”، مضيفا “سنضاعف جهودنا للقضاء على هذا الفكر المتطرف والسام”.

وأجرت بريطانيا في حزيران/ يونيو أكبر تدريبات لمكافحة الارهاب في تاريخها، شملت الف ضابط شرطة وقوات خاصة وفرق اسعاف واطفاء في محاكاة ل”هجوم ارهابي مفاجئ”.

من جهة اخرى، أعلن وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز أن مواطنين بلجيكيين على الأقل قتلا في اعتداءات باريس، مشيرا الى أن السلطات الفرنسية ابلغت الحكومة البلجيكية بهذه الحصيلة.

كما أعلن رئيس وزراء هولندا مارك روتا، تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود بعد هجمات باريس، مؤكداً أن “داعش هو العدو وليس الإسلام أو أي دين آخر”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status