التخطي إلى المحتوى
العثور علي مناجم دهب بمصر 2016

أكد مارك تشامبل الرئيس التنفيذى لشركة الكسندر نوبيا للتنقيب عن الذهب، إن الشركة تمكنت من العثور على الذهب خلال عمليات التنقيب فى مصر، مشيرا إلى أن العثور على المعدن الأصفر ليس الأمر المهم الوحيد فقط فإقامة منجم يكلف ما بين 500 مليون إلى مليار دولار. وقال تشامبل فى مقابلة مع CNN.

العثور علي مناجم دهب بمصر 2016

“صناعة التنقيب عن الذهب فى مصر موجودة منذ خمسة إلى ستة آلاف عام، وتمكنوا من إنتاج الكثير من الذهب على مر السنين عودة إلى زمن الفراعنة، نحن لا نقوم بالكثير من الأعمال الذكية ولكن ما نقوم به هو السير على خطاهم فى تلك المناطق ونستعين بتكنولوجيا أكثر حداثة لم تكن متاحة لهم فى ذلك الوقت ونأمل أن نستطيع باستخدام تقنيات حديثة أن نستخرج الذهب الذى لم يتمكن السابقون من استخراجه”.

وتابع بالقول. “لا ينظر إلى مصر على أنها مقصد للحفر والمناجم منذ الخمسينيات على الأقل، ومن وجهة نظرى فإن الفرص بمصر هائلة، وأحد أهم الأمور الجاذبة هنا فى مصر هو سهولة سير الأمور إلى جانب قاعدة البنى التحتية القوية مقارنة بدول أخرى نقوم بالحفر فيها في أفريقيا”. وردا على سؤال هل عثرتم على الذهب.

قال تشامبل: “نعم، عثرنا على ذهب، والمسألة لا تتعلق فقط بالعثور على الذهب بل الموضوع يتعلق بالكمية التي يمكن استخدامها على الصعيد التجارى، حيث أن إقامة منجم يكلف ما بين 500 مليون إلى مليار دولار”. وأضاف: “التنجيم عن الذهب ينعكس على الاقتصاد المحيط به.

حيث ينعكس على شركات الحفر والتلحيم والبناء إلى ما ذلك من الفنادق والمطاعم.. ومصر لديها العديد من الموارد الطبيعية والتي يمكن أن تحول إلى صناعات كبيرة”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status