التخطي إلى المحتوى
امتحان مادة الجغرافيا بكلية التربية جامعة الإسكندرية “تسلم تيران وصنافير للسعودية” من صحيفة يديعوت

اليوم نتعرف علي امتحان مادة الجغرافيا بكلية التربية في جامعة الإسكندرية تسلم تيران وصنافير للسعودية” حيث قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إن حالة من الغضب تسود الأوساط الطلابية في مصر بعد أن ورد في امتحان مادة الجغرافيا بكلية التربية جامعة الإسكندرية أن جزيرتي تيران وصنافير سعوديتان رغم أن البرلمان المصري لم يصدق بعد على نقل السيادة عليهما للسعودية.

وقد أوضحت الصحيفة أن مصر قررت في أبريل الماضي نقل السيادة على الجزيرتين الواقعتين بالبحر الأحمر للمملكة “تقديرا” للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، الذي كان يزور القاهرة. وبشكل متزامن أعلنت مصر أيضا إقامة جسر يربطها بالمملكة ويطلق عليه اسم الملك السعودي.

امتحان مادة الجغرافيا بكلية التربية جامعة الإسكندرية

نقل الجزيرتين للسعودية أثار موجة من الغضب العارم في مصر، وهو الغضب الذي لم تشهده البلاد منذ تولي عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم. وخرج آلاف المتظاهرين للشوارع هاتفين “مصر مش للبيع”.امتحان مادة الجغرافيا بكلية التربية جامعة الإسكندرية “تسلم تيران وصنافير للسعودية” من صحيفة يديعوت

وايضا ردت أجهزة الأمن بعمليات اعتقال موسعة لمنع تمدد الاحتجاجات، ووجهت لهم تهم تتعلق بخرق قانون التظاهر، الذي يفرض قيودا صارمة على تنظيم التظاهرات والتجمعات.

أوضح السيسي ووزراء في حكومته في كل مناسبة أن الجزر التي آلت ملكيتها للرياض سعودية في الأساس، لكن رموز النظام أوضحت للمصريين أن البرلمان هو من يملك الكلمة الأخيرة حول نقل الجزر للسعودية. وبمرور الوقت لم يصوت البرلمان على المسألة الحساسة، على ما يبدو خوفا من إثارتها مجددا.

لكن ورغم الحساسية المتزايدة، فإن المنظومة الأكاديمية المصرية ترى في نقل الجزر للسعودية أمرا منتهيا. في جامعة الإسكندرية مثلا، تفاجأ الطلاب عندما اكتشفوا في امتحان نهاية العام بأن أحد الأسئلة يعرض جزيرتي تيران وصنافير على أنهما سعوديتين.

وقد انتقد الطلاب افتراض واضع الامتحان أن الجزر سعودتيان حتى قبل أن يبت البرلمان في الأمر بشكل نهائي، واعتبروا أن الحديث يدور عن خطأ قانوني وقع فيه واضع الامتحان ومن ثم يجب معاقبته. وقالت سلطات الجامعة إنها في انتظار سماع رد المسئول عن وضع الأسئلة قبل اتخاذ أي إجراء في حقه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status