التخطي إلى المحتوى
مهندس من شركة فولفو ينتقد أشهر وأجدد سيارة متطورة

التكنولوجيا هي “أكثر من مجرد أمنية غير خاضعة للرقابة”، وبدون أي شك تحول اسم سيارة تسلا موديل 3 إلى موضوع ساخن حتى قبل إطلاقها بداية شهر نيسان الماضي، وذلك بسبب تتطورها الهائل وسعرها المنافس الذي يبدأ من 35 ألف دولار أمريكي (131,253 ريال سعودي) بدون إحتساب الضرائب ورسوم الشحن.

وزاد التركيز على السيارة الأمريكية التي تعمل على الكهرباء بعد أن تم حجز أكثر من 115 ألف نسخة من طراز تسلا موديل 3 لشرائها خلال 24 ساعة من إطلاقها، لتبلغ قيمة الحجوزات الأولية لهذا الطراز الجديد كلياً إلى 7.5 مليار دولار أمريكي (28.2 مليار ريال سعودي).

ويحاصر النجاج الأولي لسيارة تسلا موديل 3 بالتأكيد التشكيك بطريقة احترافية من قبل أشهر صانعي السيارات، فبعد أن نشرت شركة نيسان اليابانية إعلان يهاجم بطريقة جريئة هذه السيارة الامريكية ويلمع سيارتها الكهربائية ليف، جاء دور شركة فولفو السويدية.

مهندس من شركة فولفو ينتقد أشهر وأجدد سيارة متطورة

حيث أعرب أحد مهندسي شركة فولفو عن رأيه السلبي بأنظمة القيادة الذاتية بسيارة تسلا موديل 3.

تقدم تسلا حاليا فترة تجريبية للقيادة الذاتية لمدة شهر واحد، وعلى ما يبدو أن بعض السائقين يرتجفون خوفاً عندما يعطي التحكم الكامل بالسيارة للنظام الذي يستخدم الكاميرا والرادار، والموجات فوق الصوتية، ونظام تحديد المواقع الذي يوفر البيانات في الوقت الحقيقي للتحكم  بالسيارة.

في الوقت الذي يبدو فيه الأمر معقداً جداً، يعلق ترينت فيكتور، المشرف التقني لتجنب الحوادث لدى شركة فولفو، مؤخراً على أنظمة القيادة الذاتية في سيارة تسلا مويدل 3 قائلاً: “إنه أكثر من مجرد أمنية غير خاضعة للرقابة”. كما يوضح في مقابلة له مع مجلة The Verge، “إنه يعطيك انطباعاً بأنه يفعل أكثر مما هو عليه”، أو، بعبارة أخرى، وفقاً له، “إن تسلا تحاول إنتاج سيارة تتمتع بقيادة نصف ذاتية والتي تبدو أنها ذاتية”.

تصف تسلا السائق الذاتي بأنه تقنية من المستوى الثاني ويقول بعض الخبراء أنها من المستوى الثالث، الفرق بين الاثنين هو أن المستوى الثاني صمم لجعل القيادة أكثر سهولة، في حين صناعة المستوى الثالث ليتولى “وظائف السلامة الحرجة” من السائق.

مهندس من شركة فولفو ينتقد أشهر وأجدد سيارة متطورة

يقول فيكتور من فولفو أن الشركة السويدية تعتقد أن المستوى الثالث من القيادة الذاتية هو حل غير آمنة، لأن السائق لن يكون قادراً على السيطرة على السيارة في غضون لحظة ويتابع قائلاً لمجلة The Verge  “من المهم بالنسبة لنا كشركة، موقفنا من القيادة المستقلة، هو أن تبقيها مختلفة تماماً حتى تكون قادراً على التمييز بين قيادة نصف ذاتية و بين قيادة ذاتية غير خاضعة لتدخل السائق”.

بدون أي شك تعتبر شركة فولفو السويدية من أكثر صانعي السيارات توفيراً للأمان في سياراتها وهذا أمر غير قابل للمجادلة مع أننا على اليقين التام أن خطر الحوادث المرورية تحت رحمة الله تعالى، والآن علينا الإنتظار قليلاً لنعطي سيارة تسلا موديل 3 فرصة لكي تؤكد لنا أنها متطورة بما يكفي لكي تحصل على هذه الشهرة الواسعة في زمن قليل.

 مهندس من شركة فولفو ينتقد أشهر وأجدد سيارة متطورة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status