التخطي إلى المحتوى
العميد محمد سمير المتحدث العسكرى الرسمى للقوات المسلحة ينفى ما تردد حول سحب جنود أمريكيين من القوة متعددة الجنسيات

قال العميد محمد سمير المتحدث العسكرى الرسمى للقوات المسلحة، إن ما أورده أحد المواقع الأجنبية حول إخلاء الولايات المتحدة الأمريكية قواتها المشاركة ضمن “القوة متعددة الجنسيات” سرا من قاعدة الجورة فى شمال سيناء غير صحيح جملة وتفصيلا، ولا أساس له من الواقع.

وأوضح المتحدث العسكرى فى رده على سؤال حول ما زعمه الموقع الأجنبى عن انسحاب 100 جندى أمريكى ممن كانوا ضمن صفوف القوة متعددة الجنسيات، أن القوة متعددة الجنسيات تخضع لبروتوكول خاص وتلتزم الدول المشاركة فيها وعددهم 12 دولة بمعايير هذا البروتوكول، وتنصب مسئوليتها الرئيسية على مراقبة تطبيق اتفاقية السلام، ويمكن لأى مواطن الدخول إلى موقعها الرسمى على شبكة الانترنت ويعرف طبيعة دورها، والدول المشاركة فيها بالأرقام الدقيقة منذ تأسيسها عقب معاهدة السلام حتى الآن.

وأكد المتحدث العسكرى أن معسكرات القوة متعددة الجنسيات تتمتع بحماية كاملة، ولم تتعرض لأية هجمات أو عمليات استهداف كما ذكر الموقع الإسرائيلى، وما يتم ترويجه من أنباء فى هذا الاتجاه مخالف تماما للحقيقة، داعيا إلى ضرورة التحقق من الانباء قبل نشرها، وعدم الانسياق خلف الشائعات والأكاذيب التى تروجها بعض وسائل الإعلام المشبوهة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status