التخطي إلى المحتوى
المناهج المحذوفة و تعديلات “وزارة التعليم” على المناهج الدراسية الدراسي المقبل 2017

المناهج المحذوفة ونتعرف علي جميع تعديلات وزارة التعليم على المناهج الدراسية الدراسي المقبل 2017 ، حيث عقد الدكتور “رضا حجازي” رئيس قطاع التعليم العام ، اجتماعًا مع اللجان الفنية لتطوير و تعديل مناهج التربية الدينية، و اللغة الإنجليزية، و الرياضيات، و العلوم، والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات، للعام الدراسي 2017/2016؛ لمناقشة التوصيات التي انتهت إليها، بحضور عدد من قيادات الوزارة، وبعض قيادات نقابة المهن التعليمية، وممثلين عن المعلمين والطلاب، ومجالس الآباء والأمناء والمعلمين، والكتاب والإعلاميين، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي ممثلين عن الأزهر الشريف، والكنيسة المصرية.

المرحلة الثانوية: نسبة الحذف 18% والتعديل 22% لأولى.. وحذف 26 % وتعديل 32% لثانية.. وحذف 8% وتعديل 13% لثالثة

وتضمنت التوصيات، بالنسبة لمناهج الرياضيات، تعديل من 20% إلى 30% في كتب الصفين الثاني والثالث الابتدائي، فتم تعديل كتاب الرياضيات للصفوف الأول والثاني والثالث الابتدائي للعام الدراسي 2017/2016، وفقًا لمنهجية علمية، وتم التركيز على المفاهيم الأساسية فقط مع البُعد عن الحشو والتعقيد، ومراجعة جميع الكتب، فضلا عن إعداد نماذج الامتحانات وفقا للمواصفات الجديدة.

وبالنسبة لباقي الصفوف الدراسية بالمرحلة الابتدائية، والإعدادية، والثانوية، تمت مراجعة هذه الكتب وتصويب الأخطاء، وإعداد أصول معتمدة ومراجعتها من لجنة المهتمين بالتعليم: (الموجهين الأوائل، والموجهين، والمعلمين، وأولياء الأمور) تمهيدًا لإعطاء أوامر الصلاحية والطبع.

فيما يتعلق بمادة العلوم، فإن متوسط نسبة التعديلات التي تمت في حدود 10%، وأوصت اللجنة بالنسبة لكتاب الصف الرابع الابتدائي بحذف الدروس المرتبطة ببعض المفاهيم القبلية التي لم يسبق للطالب دراستها، أو التي تتضمن مفاهيم لا تتناسب مع المرحلة العمرية، وبالنسبة للصف الخامس الابتدائي فإنه سيتم إعادة صياغة بعض الدروس، بهدف تبسيط الموضوعات وتصويب الأخطاء إن وجدت، وتحديد أجزاء المنهج التي تحتاج بصورة عاجلة إلى تعديل صياغتها، ومراجعة مصفوفة المدى والتتابع في محتوى مناهج العلوم لتبيان وجود تكرار من عدمه.

بالنسبة لمناهج اللغة الإنجليزية، تم تحديث الموضوعات بنسبة 30%، من خلال تغيير بعض الشخصيات العالمية إلى أعلام مصرية؛ لتزكية روح الولاء والانتماء بوجود مثل أعلى يحتذي به الطلاب، والتركيز على إضافة قضايا عالمية، وموضوعات التقدم التكنولوجي.

بشأن مادة الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات، تقرر تعديل منهج الصف الثالث الإعدادي اعتبارًا من العام الدراسي 2017/2016، وتخفيف المحتوى، وإضافة أسئلة وتدريبات في نهاية كل فصل، ومراجعة الجزء الخاص بالاستخدام الآمن للإنترنت في المقرر السابق، وإخراج الكتاب بشكل جيد بعد الانتهاء من تعديله.

المرحلة الإعدادية: 9% نسبة التعديل في الصف الأول و5% في الصف الثاني و12% في الصف الثالث

وفيما يخص تعديل مناهج التربية الدينية، أوصت اللجنة بأن يتم التعديل بما يتوافق مع طبيعة الطلاب في كل مرحلة دراسية، وفي ضوء وثيقة المنهج، وبما يراعي القيم الأخلاقية والثوابت الوطنية، ويرسخ قيم التسامح والإخاء وقبول الآخر، والحفاظ على ثقافة المجتمع وعاداته وتقاليده.

كانت نسبه الحذف والتعديلات على مقررات التربية الدينية الإسلامية في المرحلة الابتدائية بلغت 40% من المنهج في الصفوف الأول والثاني والثالث الإبتدائي، وتعديل 9% في الصف الرابع الابتدائي، و7% في الصف الخامس الابتدائي، أما بالنسبة للصف السادس الابتدائي، فكانت نسبة الحذف 15% والتعديل 10%، أما نسبة التعديل في المرحلة الإعدادية وصلت 9% في الصف الأول، و5% في الصف الثاني، و12% في الصف الثالث الإعدادي.

اما بالنسبة للمرحلة الثانوية: في الصف الأول كانت نسبة الحذف 12% والتعديل 7%، وفي الصف الثاني نسبة الحذف 15% ونسبة التعديل 8%، وفي الصف الثالث الثانوي كانت نسبة الحذف 9% والتعديل 4%.

و فيما يتعلق بنسبة التعديلات على مقررات التربية الدينية المسيحية في المرحلة الابتدائية، تم تعديل المنهج من الصف الرابع الابتدائي بنسب حذف 9.5% ونسب التعديل 52%، والصف الخامس بنسبة حذف 19% ونسبة التعديل 55%، والصف السادس بنسبة حذف 12% ونسبة التعديل 4%.

وف ي المرحلة الإعدادية بلغت نسبة الحذف 17% ونسبة التعديل 43% في الصف الأول، أما في الصف الثاني فكانت نسبة الحذف 15% ونسبة التعديل 30%، وفي الصف الثالث كانت نسبة الحذف 20% ونسبة التعديل 30%.

وفي المرحلة الثانوية، كانت نسبة الحذف 18% والتعديل 22% في الصف الأول، أما الصف الثاني فكانت نسبة الحذف 26% ونسبة التعديل 32%، وفي الصف الثالث كانت نسب الحذف 8% ونسب التعديل 13%.

المناهج المحذوفة و تعديلات “وزارة التعليم” على المناهج الدراسية الدراسي المقبل 2017

وأكد حجازي أنه بناءً على توجيهات الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية، بتطوير وتعديل المناهج الدراسية ومشاركة المهتمين بالتعليم في عملية التطوير، فتمت مراجعة وتنقيح المناهج في ضوء المؤشرات والمعايير الخاصة بها، بما يتوافق مع المعايير القومية والدولية.

وقد أضاف رئيس قطاع التعليم العام أن اللجان الفنية التي تم تشكيلها لمراجعة هذه المواد ضمت أساتذة أكاديميين وتربويين من الجامعات المصرية المختلفة، وممثلين عن المراكز البحثية، وخبراء من مركز تطوير المناهج والمواد التعليمية، ومديري عموم تنمية المواد الدراسية، وخبراء من الميدان من الموجهين، والمعلمين، وكذا ممثلين عن اتحاد الطلاب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status