التخطي إلى المحتوى
الجديد حول سقوط طائرة روسية في سيناء داعش تعلن عن مقتل جميع ركاب الطائرة الروسية

حيث أعلن تنظيم داعش  في مصر مسؤوليته عن إسقاط طائرة الركاب الروسية التي تحطمت يوم السبت في شبه جزيرة سيناء.جاء إعلان المسؤولية في بيان نشره مؤيدون للتنظيم على تويتر.وفي وقت سابق قالت مصادر مصرية إن المعاينة المبدئية للطائرة توضح تحطمها بسبب عطل فني.ونشر إعلان المسؤولية أيضا بموقع أعماق الذي يعد وكالة أنباء شبه رسمية للدولة الإسلامية.وجاء في البيان “تمكن جنود الخلافة من إسقاط طائرة روسية فوق ولاية سيناء تقل على متنها ما يزيد على 220 صليبيا روسيا قتلوا جميعا ولله الحمد.”من جهة أخرى كذبت مصادر مصرية حقيقة الفيديو المتداول والذي يدّعي فيه تنظيم “داعش” في سيناء مسؤوليته عن إسقاط طائرة الركاب الروسية فوق شبه جزيرة سيناء،مؤكدة انه مفبرك ولا يمت للحادثة بصلة .وأكد مسؤولون أن إسقاط الطائرة من ارتفاع 39 ألف قدم يتطلب أنظمة دفاع جوي متطورة لا يمتلكها سوى الدول المتقدمة، مشددة على أن تلك الادعاءات عارية عن الصحة.

الجديد حول سقوط طائرة روسية في سيناء داعش تعلن عن مقتل جميع ركاب الطائرة الروسية ،أعلنت الحكومة المصرية عن تحطم طائرة ركاب روسية، من طراز إيرباص 321 فوق جزيرة سيناء، والعثور على حطام الطائرة المنكوبة، والتي كانت تقل 217 راكباً بينهم 17 طفلاً، إضافة إلى طاقم الطائرة المكون من 7 أفراد.وقال مكتب رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل في بيان أن “طائرة مدنية روسية سقطت اليوم السبت في وسط شبه جزيرة سيناء”. وقد ذكرت مصادر صحافية مصرية أن فرق الإنقاذ بدأت في رفع الجثث من موقع تحطم الطائرة. وقد استبعد مصدر أمني مصري وجود ناجين في موقع الحطام.

وكانت الطائرة قد أقعلت من مطار شرم الشيخ قبل إعلان فقدان الاتصال بها. الطائرة كانت تقل سياحاً روساً إلى مدينة سان بطرسبرغ، وتشغلها شركة طيران “كوجاليمافيا” الروسية أكدت مصادر مصرية رسمية إرسال لجنة تحقيق إلى موقع التحطم، مؤكدة أن لا شيء يشير إلى إسقاط الطائرة، وفي المعلومات الواردة علمت العربية أن قائد الطائرة أبلغ برج المراقبة بوجود عطل فني.

وأفادت مصادر بقطاع الطيران المدني المصري بسقوط الطائرة بعد إقلاعها بحوالي 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي، وأنها تحطمت على بعد 100 كلم من العريش، وفق ما أفادت به مراسلة قناة “العربية” في القاهرة.

وأصدرت وزارة الطيران المدني، اليوم السبت، أول بيان لها حول اختفاء طائرة روسية “كيه جي إل 9268″ من طراز إيرباص 320، على متنها 217 راكباً، إضافة إلى طاقمها المكون من 7 أفراد من على شاشات الرادار.

كما نقلت مراسلة “العربية” في القاهرة عن مصادر مصرية أنه تم العثور على حطام الطائرة المنكوبة جنوب العريش بشمال سيناء، كما نفي المصدر سقوطها بسبب عمل إرهابي أو استهداف من الأرض، ويرجح سقوطها نتيجة عطل فني في المحركات وفقدان السيطرة على الطائرة وانقطاع الاتصال بأبراج المراقبة.

وأعلن السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء عن تشكيل مجموعة عمل برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء، والسادة وزراء الطيران المدني، والسياحة، والداخلية، والتضامن الاجتماعي، والصحة، والتنمية المحلية، بالإضافة إلى ممثلين عن الدفاع، والخارجية، وهيئة الإسعاف.

هذا، وقد تم توجيه عدد 50 سيارة إسعاف إلى منطقة الحطام لنقل أي جرحى وحالات الوفاة، هذا بالإضافة إلى عمليات الإخلاء التي تتم بالطائرات من الموقع إلى مطار ألماظة ومطارات أخرى بالقرب من القاهرة، حيث سيتم نقل أي جرحى لمستشفى معهد ناصر ودار الشفاء، والجثامين إلى مشرحة زينهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status